الأخبار

وقفة في رام الله تنديدًا بجرائم الاحتلال في القدس

13 آذار / مارس 2019. الساعة 05:29 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

شارك عشرات المواطنين وممثلي القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية في رام الله الأربعاء، في وقفة مناهضة لجرائم الاحتلال الإسرائيلي ورفضا لإجراءاته التهويدية بحق مدينة القدس المحتلة، واقتحام المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين والحراس والنساء، وإغلاق أبوابه.

وحمل المشاركون في الوقفة التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية في رام الله، العلم الفلسطيني، ورفعوا الشعارات المنددة بسياسة الاحتلال بحق المدينة، كما رددوا الهتافات الداعية إلى نصرة أهلنا في القدس ودعم صمودهم ومقاومتهم للاحتلال.

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية عصام بكر إن هذه الوقفة تأتي إسنادا لأهلنا في مدينة القدس المحتلة، والمرابطين داخل أسوار المسجد الأقصى الذين يتصدون يوميا لإجراءات الاحتلال الرامية إلى تقسيم المسجد زمانيا ومكانيا.

وأكد على أن كل الأزمات المفتعلة لن تنال من صمود المقدسيين ومقاومتهم لمحاولة تغيير معالم المدينة وطمس معالمها العربية والإسلامية وفرض واقع جديد فيها.

واشار بكر إلى أن شعبنا يواصل تمسكه بمدينة القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين، مطالبًا بتحرك دولي فاعل للجم العدوان والغطرسة الإسرائيلية وإلزام "إسرائيل" كدولة احتلال بوقف إجراءاتها وممارساتها في القدس.

من ناحيته قال الرئيس الروحي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك الأب عبد الله يوليو، إن ما يجري في القدس من اقتحامات وانتهاكات لحرمة الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية، والاعتداء على المواطنين وإزالة الوجه العربي عن المدينة، يتطلب تكثيف الجهود وحث الجميع على ضرورة العمل على لجم هذا الاحتلال.

وأضاف أن "إسرائيل لا مانع لديها أن تتحول دور العبادة في القدس إلى متاحف، وهذا يدخل في سلسلة ما تقوم به من إجراءات تهويدية بحق المدينة وتاريخها".

د م

الموضوع الســـابق

الحمد الله: المؤسسة الأمنية حامية المشروع ويجب الالتفاف حولها

الموضوع التـــالي

أمريكا تسقط الإشارة للاحتلال الإسرائيلي للجولان بتقرير حقوقي سنوي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل