الأخبار

أمريكا تسقط الإشارة للاحتلال الإسرائيلي للجولان بتقرير حقوقي سنوي

13 آذار / مارس 2019. الساعة 07:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

غيرت وزارة الخارجية الأمريكية وصفها المعتاد لمرتفعات الجولان، من التي "تحتلها إسرائيل"، إلى التي "تسيطر عليها إسرائيل"، في تقريرها السنوي العالمي لحقوق الإنسان.

ولم يشر قسم منفصل من التقرير خاص بالضفة الغربية وقطاع غزة، وهما منطقتان احتلتهما "إسرائيل" إلى جانب مرتفعات الجولان بحرب عام 1967، إلى أن تلك الأراضي "محتلة" أو "تحت الاحتلال"؛ وذلك بحسب وكالة "رويترز".

من جهته، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إنه لا تغيير في السياسة الأمريكية بشأن وضع الأراضي الفلسطينية.

وتزامن التغيير مع تعهد السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام المقرب من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بأن تعترف واشنطن بـ"سيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة جنوب غربي سوريا".

وذكر بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن غراهام الذي تجول في هضبة الجولان برفقة نتنياهو، والسفير الأمريكي بالكيان ديفيد فريدمان أول أمس أنه "يتعهد بالعمل من أجل أن تعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على المرتفعات الاستراتيجية هضبة الجولان".

وتابع غراهام: "هنا، أنا أقف في إحدى أهم المناطق في إسرائيل، لمن سنعيدها؟ لبشار الأسد، لا أعتقد ذلك.. سيكون ذلك بمثابة منحها لإيران".

وأشار إلى أن "المصلحة الأمريكية تكمن بأن تعيش إسرائيل بأمان، وتتمتع بالأمن وبالازدهار. ولماذا؟ بسبب القيم المشتركة، والأعداء المشتركين، فمن الناحية العسكرية إنها أفضل دولة بالنسبة للولايات المتحدة وسط هذه المنطقة الحافلة بالمشاكل".

وأوضح غراهام، قائلا: "أريد نقل رسالة بسيطة مفادها أنني سأعود لمجلس الشيوخ، وسأعمل مع السيناتور كروز، على بدء حراك يسعى إلى الاعتراف بالجولان كجزء من إسرائيل لأبد الآبدين".

وكتب نتنياهو تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، الأحد الماضي جاء فيها أنه "سيستضيف الاثنين السيناتور غراهام، الصديق المقرب لإسرائيل، ويرافقه لمرتفعات الجولان".

د م

الموضوع الســـابق

وقفة في رام الله تنديدًا بجرائم الاحتلال في القدس

الموضوع التـــالي

أردوغان لنتنياهو: يا قاتل الأطفال عُد إلى رشدك

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل