الأخبار

غزة واختراق إيران تشعل التراشق بين الليكود و"كاحول لافان"

16 آذار / مارس 2019. الساعة 09:14 بتوقيت القــدس. منذ 4 أيام

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اشتعل التراشق الإعلامي بين حزبي "كاحول لافان" و"الليكود" في الكيان الإسرائيلي فيما يتعلق بالأوضاع في قطاع غزة، وقضايا أخرى، أبرزها اختراق المخابرات الإيرانية لهاتف رئيس قائمة "كاحول لافان" الجنرال بيني غانتس.

وفتح إطلاق الصواريخ على "تل أبيب" وسط الكيان الإسرائيلي ليلة الخميس الماضي باب المزايدات الانتخابية الداخلية على مصراعيه.

فقد طالب وزير التعليم الإسرائيلي وزعيم حزب "اليمين الجديد" نفتالي بينت" نتنياهو بعقد "كابينت"، واتخاذ قرار بحسم الأمور في غزة.

واعتبر أنه "حان الوقت لتصفية قادة حركة حماس بغزة"، فيما طالب وزير الأمن السابق، أفيغدور ليبرمان نتنياهو بـ"العودة فوراً إلى سياسة الاغتيالات ومعاقبة المسؤولين عن إطلاق الصواريخ".

ونفى "الليكود"-بحسب هيئة البث الرسمية الإسرائيلية (مكان) صباح اليوم السبت نفيا قاطعا ما قاله حزب "كاحول لافان" من أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يقف وراء تسريب المعلومات عن تمكّن إيران من اختراق الهاتف الخليوي التابع لبيني غانتس.

وفيما يتعلق بتصريحات غانتس حول اتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه حماس، قال الناطق الليكودي إن غانتس كان قد أيد الاتفاق النووي مع إيران وشارك في مراسم تأبينية لمسحلين من حركة حماس خلال عملية الجرف الصامد مما يدل على افتقاره للتفكير السليم وضعف إرادته".

وردا على ذلك، قال الناطق بلسان حزب "كاحول لافان" إن نتنياهو سجل رقما قياسيا وهو الكذب ثلاث مرات في إعلان يحتوي على 36 كلمة.

وأضاف أن غانتس لم يشارك في مثل هذه المراسم كما أنه لم يطلق سراح أكثر من ألف سجين فلسطيني كما فعل نتنياهو في صفقة شاليط.

م ت

الموضوع الســـابق

تحطم مروحية عسكرية إسرائيلية بالقدس ونجاة طاقمها

الموضوع التـــالي

بعد غانتس... الكشف عن اختراق هاتف وزير إسرائيلي عضو بالكابينت

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل