الأخبار

الاحتلال يُرجئ قضية هدم منزل مقدسي بنفسه

07 نيسان / أبريل 2019. الساعة 09:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أرجأت محكمة بلدية الاحتلال الأحد قضية الهدم الذاتي لمنزل المقدسي نبيه الباسطي في حي الواد بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، حتى ٢٠ يونيو.

وذكر الباسطي أن بلدية الاحتلال لم تقتنع بالصور والفيديو التي قدمها اليوم، وحاولت فرض غرامة مالية عليه، إلا أن المحامي تدخل وحال دون ذلك.

وأشار إلى أن محكمة البلدية أرجأت النظر في قضية المنزل، حتى التأكد أنه هُدم كليّا.

ويعمل عمال فلسطينيين لليوم الثاني على التوالي بهدم جدران منزل نبيه الباسطي في حي الواد بالبلدة القديمة، وهو عبارة عن طابق ثالث.

وأوضح الباسطي أنه استجاب قبل عامين ونصف لطلب بلدية القدس بهدم جدران المنزل الداخلية، لكنه تفاجأ بعد عام بقرارٍ يقضي بإزالته بالكامل، بحجة البناء دون ترخيص.

وأضاف بان جلسات المحكمة تواصلت لمدة ٨ سنوات، ودفع مخالفة بناء للبلدية بقيمة٧٠ ألف شيكل، ورغم كل ذلك اصرت على هدمه بالكامل.

ولفت إلى ان سلطات الاحتلال تمارس سياسة تهجير أكبر عدد ممكن من المقدسيين في البلدة القديمة، لإثبات الطابع اليهودي بالمكان.

وأكد أن بلدية الاحتلال تمارس سياسة التمييز العنصري والكيل بمكيالين، ففي الوقت الذي تستهدف فيه بيوت المقدسيين، تسمح للمستوطنين بالقرب من المنزل ببناء عدة طوابق.

وكان يعيش المقدسي نبيه الباسطي بالمنزل مع زوجته و٣ أولاد، وتبلغ مساحته ٦٥ مترًا مربعًا.

م ق/أ ك

الموضوع الســـابق

أسبوع لتشجيع القراءة في أزقة القدس المحتلة وأحيائها

الموضوع التـــالي

مواجهات مع الاحتلال بمخيم شعفاط والعيزرية بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل