الأخبار

الأمن السوري يعتقل فلسطينياً يعمل بمؤسسة إغاثية

08 نيسان / أبريل 2019. الساعة 02:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

أفاد ناشطون فلسطينيون بأن الأجهزة الأمنية السورية اعتقلت يوم الأحد منسق مؤسسة جفرا للإغاثة اللاجئ الفلسطيني ياسر عمايري وثلاثة من موظفي المؤسسة جنوب دمشق دون معرفة أسباب الاعتقال، وهو من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

وأشارت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في تقرير الاثنين إلى أن مؤسسة "جفرا" تنشط في المجال الإغاثي والدعم النفسي، وتقدم خدمات النظافة وتوزيع المياه في عدد من المخيمات الفلسطينية.

وفي سياق متصل، طالبت عائلة 4 لاجئين فلسطينيين فقدوا منذ عدة سنوات في دمشق بالكشف عن مصير أبنائها ونقل ناشطون عن العائلة مطالبتها بالكشف عن مصير اللاجئ بلال عادل سعد الدين" (وسط) من أبناء مخيم اليرموك، ونجله فراس (يمين) اللذين فقدت آثارهما في كانون الثاني/ يناير 2014 بالعاصمة دمشق.

كما طالبت بالكشف عن مصير فراس سعد الدين وهو النجل الثاني لبلال وابن شقيقه نديم سعد الدين اللذين فقدت آثارهما في أب/ اغسطس 2014.

وكان فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل كشف عن توثيق أكثر من (300) لاجئاً فلسطينياً مفقوداً منذ بدء أحداث الحرب في سورية، منهم (38) لاجئة فلسطينية.

وذكرت المجموعة أن أكثر من نصف المفقودين هم من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة دمشق، مع الإشارة إلى أن عشرات المفقودين هم قيد الاعتقال في سجون النظام السوري ووثقت مجموعة العمل عدداً منهم قضوا في السجون.

في غضون ذلك، يشكو أهالي مخيم الرمل في اللاذقية غرب سورية من ضعف وإهمال خدمات البنى التحتية وخاصة تلك المتعلقة بالصرف الصحي، وقال أحد أبناء المخيم إن عدداً من حفر الصرف الصحي المنتشرة في المخيم تهدد حياة الأطفال، إضافة إلى إنها تفيض وتعرقل مرور الأهالي.

واتهم المعنيين بتقديم وعود دائمة دون تنفيذ واهتمام بالوضع الخدماتي، كما يشكو سكان مخيم الرمل من تراكم النفايات وانتشار الحشرات الضارة والقوارض والروائح الكريهة على شاطئ البحر القريب من المخيم.

يشار إلى أن معاناة أهالي مخيم الرمل تتركز على الجانب الاقتصادي وذلك بسبب فقدان جزء كبير منهم لعمله بسبب الحرب في سورية، حيث باتت معظم العائلات تعتمد على المساعدات الإغاثية التي تقدمها وكالة "الأونروا" بشكل رئيسي في معيشتهم.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

الأمم المتحدة: لا يمكن إغلاق مدارس "أونروا"

الموضوع التـــالي

"مجموعة العمل": الواقع الصحي لفلسطينيي سورية انحدر للأسوأ بسبب الحرب

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل