الأخبار

كيلة تتسلم وزارة الصحة من عواد

14 نيسان / أبريل 2019. الساعة 04:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

تسلمت مي كيلة مهامها وزيرة للصحة في الحكومة الفلسطينية الـ18، خلفا للوزير السابق جواد عواد.

جاء ذلك خلال حفل الاستلام الذي جرى في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم الأحد، بحضور وكيل الوزارة أسعد الرملاوي، والمدراء العامين وموظفي الوزارة.

وهنأ عواد الوزيرة كيلة لتوليها منصب وزيرة الصحة، متمنيا لها النجاح والتوفيق في قيادة أكبر قطاع خدماتي في الوطن.

واستعرض عواد الانجازات التي شهدتها وزارة الصحة في السنوات السابقة، مضيفاً أنه فخور بأن تتولى كيلة هذا المنصب معرباً عن ثقته الكبيرة بإمكانياتها وخبرتها لقيادة هذا القطاع الهام.
من جهتها، أعربت كيلة عن امتنانها وشكرها للرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية على الثقة التي منحوها إياها بتوليها هذا المنصب.

وأشارت إلى أن رأس سلم الأولويات هو المواطن، فهو الأيقونة المقدسة، ولأجله سنواصل الليل بالنهار، وسنعمل كل ما بوسعنا لخدمته وصون كرامته وتعزيزه في أرضه، فأبناء شعبنا الذين يذوقون الويلات كل يوم من الاحتلال الإسرائيلي يستحقون منا كل خير وجهد وتعب.

وتابعت الكيلة أن من بين أهم توجيهات الرئيس عباس لرئيس الوزراء اشتية كانت تعزيز صمود الشعب الفلسطيني وبقائه على أرضه في مواجهة السياسات الاحتلالية والاستيطان، مشيرة إلى أن من أبرز أسباب صمود الشعب وتعزيزه هو الخدمات الصحية التي تقدم له، لذا فإن المناطق المهمشة والنائية والمهددة بالمصادرة ومناطق التماس ستكون من أهم أوليات الوزارة.

وأشارت إلى أن برنامج عمل وزارة الصحة سيركز على العناية بالرعاية الصحية الأولية والمستشفيات وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتوطين الخدمات الصحية في ظل القرار بالاستغناء عن شراء الخدمات من المشافي الإسرائيلي، والبحث عن البديل داخلياً وفي دول الإقليم كالأردن.

وأكدت وزير الصحة أهمية العلاقة مع النقابات الصحية والطبية والمهنية، حيث ستسعى الوزارة إلى التنسيق والتعاون الدائم مع كافة القطاعات ذات العلاقة ومع المجتمع المحلي لخدمة مصالح المواطنين.

ع ق

الموضوع الســـابق

"إعمار" تفتتح ملعبًا معشبًا بخان يونس

الموضوع التـــالي

لأول مرة في فلسطين.. "المقاصد" تنجح في إجراء عملية معقدة لطفلة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل