الأخبار

سلبت مركبة وقطعة سلاح ووزعت منشورات

قوات الاحتلال تعتقل 17 مواطنًا بالضفة

23 آيار / مايو 2019. الساعة 09:16 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله/ نابلس - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس 17 مواطنًا خلال مداهمات شنتها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، وسلبت قطعة سلاح محلية الصنع من نوع "كارلو".

وأفادت مصادر محلية لمراسل وكالة "صفا" في رام الله باقتحام قوات الاحتلال قرية المزرعة الشرقية شرقي مدينة رام الله وسط الضفة، واعتقالها خمسة شبان، فيما اندلعت مواجهات مع شبان.

وأوضحت المصادر أن دوريات عسكرية وناقلات جنود اقتحمت القرية خلال ساعات الصباح، وتصدى لها عشرات الشبان ورشقوها بالحجارة وأغلقوا طرقات القرية.

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان وهم: الشقيقان فايز غصوب سعد، ومحمد غصوب سعد، ومصعب بسام ريان، وأشرف وديع سعد، وذلك عقب مداهمة منازلهم وتفتيشها.

ووزع الاحتلال منشورات حذر فيها الأهالي من التعامل أو التواصل مع مقاومين.

كما سلب جنود الاحتلال مركبة أحد المواطنين.

وفي نفس السياق، اقتحمت قوات الاحتلال قرية كفر نعمة غربا واعتقلت الشاب أسيد أبو عادي عقب مداهمة منزل أسرته.

أما في نابلس، فاعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم شابين خلال مداهمات في بلدة عوريف جنوبي المدينة الواقعة شمالي الضفة الغربية.

وذكرت مصادر محلية لمراسل وكالة "صفا" أن قوات الاحتلال اقتحمت عوريف فجرا، واعتقلت الأسير المحرر أسيد شحادة، والشاب نور الصفدي، بعد مداهمة منزليهما.

وفي الخليل، داهمت قوات الاحتلال منازل المواطنين وسلبت قطعة سلاح محلية الصنع من نوع "كارلو" في بيت أمر.

وفي محافظة أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين وهم: محمود محمد نواورة، وعبد الله محمود نواورة، ومحمد عبد القادر تعامرة، وسامي موسى نواورة، ومحمد أحمد نواورة.

أما في جنين، فاعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين من بلدة الزبابدة في محافظة جنين وهما: مهدي ناجح شرقاوي، وشقيقه طه.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين وهم: عبد الله عبيد ( 19 عامًا)، ومحمود نضال سليم (24 عامًا)، وأسيد سامح سمحه (23 عامًا)، كما جرى احتجاز والده لساعات ولاحقًا تم الإفراج عنه.

ع ع/ غ ك/ أ ج

الموضوع الســـابق

منظمة التحرير تقرر عدم المشاركة بمؤتمر المنامة بأي شكل من الأشكال

الموضوع التـــالي

مجلس الأمن يُناقش آخر تطورات القضية الفلسطينية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل