الأخبار

جيش الاحتلال: السلطة ستنهار اقتصاديًا خلال 3 أشهر

23 آيار / مايو 2019. الساعة 12:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

حذر جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس من انهيار سريع للسلطة الفلسطينية بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تعيشها منذ أشهر.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الجيش قدّم للحكومة الإسرائيلية تقديرًا للموقف يتعلق بمستقبل السلطة الفلسطينية في ظل رفضها "صفقة القرن" من جهة، واستلام بقية أموال المقاصة من جهة أخرى.

وجاء في التحذير أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا ينوي التراجع عن رفضه "صفقة القرن"، وأن الضائقة الاقتصادية التي تمر بها السلطة ستُسرّع في انهيارها اقتصاديًا خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر.

ووفقاً لتقديرات جميع الأذرع الأمنية والعسكرية الإسرائيلية؛ فالسلطة أمام تحدٍ حقيقي قد تبدأ معه الانهيار اقتصاديًا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة مع استمرار رفضها للحصول على بقية أموال المقاصة احتجاجًا على اقتطاع "إسرائيل" قيمة فاتورة رواتب الأسرى منها.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابنيت) صادق في 17 فبراير/ شباط الماضي على خصم رواتب الأسرى الفلسطينيين من عائدات الضرائب التي تجبيها "إسرائيل" لمصلحة السلطة الفلسطينية.

وقال الكابينت إنه صادق على اجتزاء مبلغ 502,697,000 شيقل من أموال المقاصة.

ووقَّع وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون مطلع إبريل/ نيسان قرارًا يقضي بخصم 42 مليون شيقل شهريًا من أموال المقاصة الفلسطينية، على مدار عام 2019، تطبيقًا لقانون اقتطاع رواتب الأسرى.

وتمثل أموال المقاصة التي تُجبيها سلطات الاحتلال لصالح السلطة الفلسطينية على المعابر نحو 70% من ميزانيتها، ويأخذ الاحتلال منها نسبة 3% بدل تحصيل.

ع ص/ أ ج

الموضوع الســـابق

إغلاق كرم أبو سالم 3 أيام مطلع يونيو

الموضوع التـــالي

"المنظمات الأهلية" تُطالب البرلمان الألماني بالتراجع عن قراره بشأن "BDS"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل