الأخبار

توقعات بإنتاج 7500 طن

عنب غزة يشكو المستورد والزراعة تؤكد توقف التصدير

04 تموز / يوليو 2019. الساعة 07:04 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس - هاني الشاعر – صفا

اشتكى مزارعو وتجار العنب في قطاع غزة مع بدء موسم الحصاد السنوي من العنب المستورد، وخاصة العنب المصري، الذي خفّض من أسعار مُنتج العنب المحلي، وخلق منافسه معه في السوق المحلية، فيما أكدت وزارة الزارعة وقف عملية استيراده من الخارج، خاصة المصري، وأتاحت الفرصة للمحلي.

وبدأ مزارعو القطاع منذ أيام حصاد العنب "اللابذري" الذي تتركز زراعته جنوبي القطاع وشماله خاصة منطقة المحررات، ويتوقع أن يستمر شهرًا كاملاً على الأقل، فيما يستعد عدد أخر لحصاد "البذري" والذي تتركز زراعته في حي الشيخ عجلين جنوبي مدينة غزة.

المزارع الستيني عبد الله زعرب يقف ممتعضًا وسط حقلٍ تبلغ مساحته 22دونمًا، ممسكًا بقطوف العنب، تلف البعض منها؛ بسبب تأخر القطف وانتشار الأمراض.

وعزى زعرب عدم مباشرته بقطف العنب وبيعه في السوق المحلية لعدم وجود أسعار مغرية مجدية، تعود عليه بهامش ربح وتغطّي تكلفة الحقل الذي استأجره بمنطقة المحررات غربي مدينة خان يونس جنوبي القطاع.

استياء المزارعين

يقول زعرب بنبرة غضب، وهو يُمسك في يده قطوفًا تالفة يرمي بها أرضًا، لمراسل "صفا": "هذا المحصول أوشك على الانتهاء، تأخرت في قطفه، لوجود محصول مستورد من مصر وغيرها في السوق المحلية، وبأسعار منافسة، ما قلل نسبة البيع والسعر".

وأضاف "كل عام في 25 يوليو كأبعد تقدير نكون انتهينا من القطف، لكننا تأخرنا هذا العام، ما تسبب بتلف جزء من المحصول، ونسعى عبر العاملين لتقليل نسبة التلف، بالطرق المُتاحة والمُمكنة يوميًا، وأضررنا للقطف، لتفادي خسائر إضافية".

ويوضح أن ثمن الكيلوجرام من مُنتج حقله تم بيعه للتاجر ما بين "2.5_3شيقل"، بينما وصل العام الماضي بمثل هذا الوقت "5_7شيقل"؛ بينما تم بيع المصري المستورد للمُستهلك ما بين "5_8شيقل"؛ مُطالبًا وزارة الزراعة بالوقوف بجانب المزارعين، ووقف التصدير، وإتاحة الفرصة للمُنتج المحلي.

وقف الاستيراد

المتحدث باسم وزارة الزراعة في غزة أدهم البسيوني يوضح أن وزارته أوقفت استيراد العنب من الخارج بشكلٍ كامل منذ نحو أسبوعين، كون محصول العنب المنتج محليًا من المحاصيل الاستراتيجية التي تهتم الوزارة بها بشكلٍ كبير.

ويشير البسيوني لمراسل "صفا" إلى أن كامل ما تم إدخاله للقطاع يصل إلى 150 طنًا فقط، مبيّنًا أنّه تم استيرادها خلال فترة الندرة وعدم نضوج المحاصيل المحلية، وقد تم استهلاكها جميعها.

ويبيّن أن مساحة الأرض المزروعة بالعنب في غزة بلغت حتى العام الحالي حوالي "6600 دونم"، بينها "5200 دونم" عنب بذري مُثمر، (400) غير مُثمر، وقرابة (820دونم) لا بذري مُثمر، (180) غير مُثمر؛ متوقعًا أن يصل الإنتاج (7500طن).

ويشدّد على أن وزارته تتبع سياسة إحلال الواردات ومنع استيراد منتجات يمكن إنتاجها محليًا، وعملت على إحلال عديد المنتجات المحلية كـ "البطيخ، والشمام، والجزر، والحمضيات" وغيرها، مؤكّدًا تحقيق "الزراعة" نجاحًا في ذلك.

ويلفت البسيوني إلى أن الوزارة تسعى لسد الفجوة في الاحتياجات، ومنع الاستيراد للمنتوجات التي تحقق فيها الاكتفاء؛ مبينًا أن العنب الذي يتوقع أن يُنتج هذا العام يكفي السوق المحلية بغزة.

ع و/ د م

الموضوع الســـابق

"بوابير الكاز" مهنة يتمسّك بها مسن من غزة منذ 50 عامًا

الموضوع التـــالي

متجر لفساتين الأفراح في منزل من الصفيح بخانيونس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل