الأخبار

الصفدي يؤكد تمسك الأردن بحل قضية اللاجئين بالعودة والتعويض

07 تموز / يوليو 2019. الساعة 09:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

عمان - صفا

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي تمسك بلده بمبادرة السلام العربية بما في ذلك حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه بأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات السبت بالعاصمة عمان، وفق بيان للخارجية الأردنية.

وشددا خلال اللقاء على أن قضية اللاجئين قضية من قضايا الوضع النهائي تعالج في إطار الحل الشامل وفق مبادرة السلام العربية (2002)، وقرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمها قرار مجلس الأمن رقم 194 (لعام 1948) وبما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.

وأدان الصفدي وعريقات استمرار "إسرائيل" في بناء المستوطنات غير الشرعية على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد الاثنان رفضهما "المطلق" لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية، معتبرين ذلك "خرقًا لكل قوانين الشرعية الدولية وتقويضا لجهود تحقيق السلام".

وبحسب البيان لفت الصفدي وعريقات إلى أن "موقف البلدين واحد وهدفهما واحد، وهو تحقيق السلام الشامل الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني على أساس حل الدولتين ووفق قرارات الشرعية الدولية والإجماع العربي".

وشددا على أنه "لا يمكن لأي أفكار اقتصادية أن تكون بديلا عن حل الدولتين"، في إشارة إلى مؤتمر المنامة الذي التأم بالعاصمة البحرينية أواخر الشهر الماضي وهو الشق الاقتصادي لخطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بصفقة القرن.

وأكد وزير الخارجية الأردني أن موقف بلاده من القضية الفلسطينية "لن يتغير وأن لا سلام من دون تلبية حق الفلسطينيين في الحرية وتحرر القدس المحتلة عاصمة للدولة الفلسطينية التي يجب أن تقوم مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني شرطًا لحل الصراع وتحقيق السلام في المنطقة".

من جانبه، ثمن عريقات مواقف المملكة التاريخية وجهود الملك عبد الله الثاني "الدؤوبة المستمرة لدعم الحق الفلسطيني".

وأكد على "أهمية الوصايا الهاشمية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة والحفاظ على هويتها والوضع التاريخي والقانوني القائم".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

بدء تأهيل شبكة كهرباء مخيم درعا

الموضوع التـــالي

أكثر من 50 حالة مرضية بمخيم دير بلوط الفلسطيني بسبب البعوض

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل