الأخبار

كلمة "مهمة"لعباس بافتتاح الاستشاري اليوم

العالول ينفي توجه وفد فلسطيني إلى واشنطن ووصول وفد مصري لرام الله

11 تموز / يوليو 2019. الساعة 12:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نفى نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول الأنباء التي تتحدث حول توجه وفد فلسطيني إلى واشنطن خلال الأيام القليلة القادمة، وقال إن ذلك عار عن الصحة وليس صحيحًا على الاطلاق.

 وقال العالول في حديثه لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إنه لن تتم إعادة العلاقة مع الولايات المتحدة الأميركية طالما لم تتراجع عن القرارات غير الشرعية التي اتخذتها سواء بشأن القدس، او حق عودة اللاجئين، و"الأونروا"، وغيرها من الخطوات المجحفة بحق شعبنا.

كما ونفى وصول وفد مصري اليوم إلى رام الله للقاء الرئيس بشأن اتمام المصالحة الوطنية.

وقال العالول "خلال الفترة الماضية تواصلنا مع الجانب المصري، للحصول على إجابة واضحة بشأن تطبيق اتفاق المصالحة عام 2017، ولكن حتى الآن لم يحصل ذلك، ولن نيأس وسنبقى نتابع هذا الموضوع".

وكشف عن كلمة للرئيس عباس وصفها بـ "الهامة" في جلسة المجلس الاستشاري لحركة التحرير الوطني "فتح"، لمناقشة آخر التطورات السياسية على الساحة الفلسطينية والوضع الداخلي.

وقال إن كلمة عباس ستتطرق إلى مجمل التطورات السياسية وستؤكد على الموقف الفلسطيني الثابت والرافض لما يسمى "صفقة القرن" و"ورشة المنامة".

وأكد العالول أن هذه الجلسة على درجة كبيرة من الأهمية خاصة في ظل التحديات التي تستهدف القضية الفلسطينية، مؤكدًا أهمية رص الصفوف وخلق حالة من الانسجام الداخلي، لإفشال المخططات الإسرائيلية – الأميركية كافة.

وكان الرئيس محمود عباس قرر قطع جميع الاتصالات مع الإدارة الأمريكية في أعقاب إعلان الرئيس دونالد ترمب اعترافه بالقدس المحتلّة عاصمة لـ "إسرائيل" في ديسمبر 2017، وهي الخطوة التي لاقت ترحيبًا وتأييدًا فصائليًا وشعبيًا.

لكن صحيفة "إسرائيل اليوم" نقلت يوم الاثنين الماضي عن مصدر رفيع المستوى في رام الله قوله إن رسائل متبادلة نقلت مؤخرًا بين رام الله وواشنطن "لتوحيد البث ووقف المقاطعة التي فرضها أبو مازن على الرئيس ترمب وممثليه".

ووفق المصدر نفسه؛ فإن "وفدًا من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج سيسافر قريبًا إلى واشنطن لإجراء مباحثات مع مسؤولين أميركيين كبار، وأن اتصالات سرية ومحادثات في هذا الشأن تمت مؤخرًا بين مقربي ترمب ومقربي عباس".

م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يُخرج جندياً دخل رام الله "بالخطأ"

الموضوع التـــالي

إخطارات هدم لمنازل ومنشآت زراعية غرب الخليل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل