الأخبار

الحكومة تدعو لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني

13 تموز / يوليو 2019. الساعة 10:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم إن استهداف قوات الاحتلال للطفل عبد الرحمن شتيوي (9 سنوات) من قرية كفر قدوم برصاصة من نوع دمدم في رأسه أمس، يعكس شهوة القتل التي تستبد بقادة المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في تعاملها مع المسيرات السلمية لأهالي القرية التي تتعرض وغيرها من المدن والبلدات للاستهداف والتنكيل اليومي.

وأشار ملحم في بيان صحفي، إلى ما تتعرض له أراضي قرية كفر قدوم وغيرها من المدن والقرى والبلدات الفلسطينية من عمليات تجريف ومصادرة واقتلاع للأشجار من قبل سلطات الاحتلال لإفساح المجال أمام تغول الاستيطان الذي تدينه الشرائع الدولية.

واعتبر أن ذلك "يعكس أيضًا مدى الاستهتار الإسرائيلي بالقوانين والشرائع الدولية، والشعور بالإفلات من العقاب بعد أن وجد قادة "إسرائيل" شريكًا أمريكيًا يغطي على اعتداءاتهم ويجعلهم بمأمن من أي عقاب دولي قد يطالهم".

واضاف أن الحكومة وهي تتابع بقلق وألم شديدين الحالة الصحية الحرجة للطفل عبد الرحمن، إذ أوعز رئيس الوزراء محمد اشتية للجهات الصحية بتقديم كل ما يمكن تقديمه لإنقاذ حياته، وتشارك والديه وعائلته ألمهم ووجعهم بمصابهم.

ودعت الحكومة الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية التابعة لها وخاصة منظمة "اليونيسيف" إلى إدانة التوحش الإسرائيلي وحماية الأطفال والمتظاهرين الذين يدافعون عن بيوتهم وحقولهم وأشجارهم المستهدفة بالهدم والتجريف والاقتلاع.

وطالبت الهيئة الدولية للمسارعة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل من بطش القوة العمياء.

ر ش / م ت

الموضوع الســـابق

بحرية الاحتلال تعتقل صيادَيْن ببحر جنوب القطاع

الموضوع التـــالي

مقرر أممي: عدم محاسبة "إسرائيل" يشجعها على ضم مزيد الأراضي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل