الأخبار

نشره سيؤثر على سمعة الوكالة

"شؤون اللاجئين" تستهجن نشر تحقيق أممي حول وجود انتهاكات بأونروا

30 تموز / يوليو 2019. الساعة 02:11 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أعرب مدير دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس إياد المغاري عن استهجانه من نشر تقرير لمكتب الأخلاقيات التابع للأمم المتحدة؛ والذي تحدث عن سوء إدارة واستغلال سلطة من قبل مسؤولين على أعلى المستويات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التي تواجه أزمة مالية غير مسبوقة بعد قطع التمويل الأمريكي.

وأوضح المغاري في تصريح صحفي وصل وكالة "صفا" الثلاثاء أن توقيت هذا التقرير يتزامن مع مرحلة دقيقة تمر بها وكالة "أونروا" وهي على أعتاب التصويت لولاية جديدة مدتها 3 سنوات في أيلول/سبتمبر القادم خلال انعقاد الدورة الـ 74 للجمعية العامة في نيويورك.

وأكد أن هذا التحقيق سيؤثر على سمعة الوكالة التي ستستغلها الولايات المتحدة والاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة للضغط على الدول المانحة والمؤيدة لعمل الوكالة، بالتزامن مع سعى "إسرائيل" عبر أروقة لوبياتها في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا لإنهاء عمل "أونروا" دون تنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بعودة اللاجئين، ودون تمكين الفلسطينيين من حقهم في تقرير المصير الذي كفلته لهم القرارات الدولية.

وشدد على أن المجتمع الدولي ممثلًا بالأمم المتحدة وعلى رأسها الأمين العام أنطونيو غوتيريش مطالبون بتحمل المسؤولية الكاملة عن حماية حقوق اللاجئين في كافة أماكن تواجدهم، إلى حين تطبيق القرار الدولي 194 وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها.

وأضاف "لابد من ضمان استمرار عمل أونروا بدون أي تغيير في التفويض، والعمل على انتشال المنطقة من أزمات تنذر بانفجار غير محسوب العواقب، وذلك من خلال توسيع دائرة عمل الأونروا بين الفلسطينيين".

وطالب المغاري في السياق ذاته بضرورة محاسبة كل من يثبته التحقيق بأنه "متورط بالفساد المالي أو الإداري أو الأخلاقي واستغلال للسلطة الممنوحة له".

وكان تقرير لمكتب الأخلاقيات التابع للأمم المتحدة كشف عن سوء إدارة واستغلال سلطة من قبل مسؤولين على أعلى المستويات في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، التي تواجه أزمة مالية غير مسبوقة بعد قطع التمويل الأمريكي.

وينظر محققو الأمم المتحدة حاليًا في الاتهامات الواردة في التقرير السري لمكتب الأخلاقيات.

وأكدت “أونروا” أنها تتعاون بشكل كامل مع التحقيق الجاري ولا يمكنها إصدار أي تعليق قبل انتهائه.

ويشير تقرير لجنة الأخلاقيات إلى انتهاكات خطيرة للأخلاقيات "ذات مصداقية"، يطال بعضها المدير العام للوكالة بيار كرانبول.

ويتضمّن التقرير كذلك اتّهامات لبعض كبار مسؤولي الوكالة بالتورط في "سلوك جنسي غير لائق، ومحاباة، وتمييز، وغيرها من ممارسات استغلال السلطة لمنافع شخصية، وقمع المخالفين بالرأي تحقيقا لأهداف شخصية".

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الديمقراطية: التحركات الشعبية السلمية بمخيمات لبنان ستتواصل

الموضوع التـــالي

سويسرا تعلق تمويل "أونروا"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل