الأخبار

دعت وزير العمل لـ"النزول عن الشجرة"

لجنة المتابعة تدعو لـ"جمعة غضب 3" بمخيمات لبنان

31 تموز / يوليو 2019. الساعة 01:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

دعت لجنة المتابعة الفلسطينية في لبنان الليلة، لاعتبار يوم الجمعة القادم 2 آب/أغسطس جمعة الغضب (3) في كل المخيمات والتجمعات، رفضًا لقرارات وزير العمل اللبناني وتأكيدًا على المطالب وتمسكًا بالحوار.

وأكدت اللجنة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه الاستمرار في التحركات الشعبية حتى إلغاء إجازة العمل والتعامل مع الإنسان الفلسطيني بصفة لاجئ.

ووجهت التحية لكل من وجه الدعوة وشارك وحشد في مسيرة صيدا المجيدة اليوم ولكل القوى السياسية والاجتماعية، مضيفة: "اليوم كان يومًا فلسطينيًا لبنانيًا وطنيًا وحدويًا صادقًا".

وقالت اللجنة: "اليوم التقت فيه القوى السياسية والشرائح الشعبية الفلسطينية واللبنانية في صيدا عاصمة الجنوب وبوابة المقاومة بمشهد رائع وصورة متميزة عبرت عن وحدة الشعبين والمستوى الحضاري والانساني المطلبي القانوني الذي يحكم التحركات الشعبية وردود الفعل المتواصلة على قرارات وزير العمل الظالمة".

وأضافت: "اليوم كانت الصورة أفضل تعبير عن أن الخلاف مع وزير العمل هو خلاف قانوني حول الحقوق الانسانية فقط. وأن محاولاته لن تنجح في أخذ القضية إلى مكان اخر. اليوم قال اللبنانيون والفلسطينيون كلمتهم: لا لأي قرار يمس الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينيين".

وتابعت: "من هنا ..من هذه المحطة التاريخية نوجه التحية للشعبين اللبناني والفلسطيني ولكل الذين تظاهروا رفضًا للظلم وللذين دعوا الوزير للتراجع نؤكد له أن هذا المشهد رسالة واضحة لك للتراجع وللنزول عن الشجرة ولوقف الاجراءات الظالمة وللعودة إلى الحوار العلمي الحكيم.

وأشارت اللجنة إلى أنه و "بعيدًا عن لغة التوتر والتوظيف السياسي السوداء التي لا تزال معشعشة في عقول البعض.. الذين يعيشون للأسف على التوتر والفتنة نؤكد أن رسالة اليوم واضحة للحكومة اللبنانية للتحرك العاجل لإعادة الإمساك بالملف تنفيذًا لما جرى الاتفاق عليه في مجلس النواب قبل أيام".

ويستمر إغلاق المخيمات الفلسطينية في كل المناطق اللبنانية بدون استثناء، ضد خطة وزير العمل اللبناني كميل سليمان، بمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية، لشموله العامل الفلسطيني من بين الجنسيات الأخرى. كذلك أكدت الهيئات الفلسطينية أن الإضراب لن يتوقف إلا عند إعلان وزارة العمل استثناء العاملين الفلسطينيين، ووقف إجراءاتها بحقهم.

ووفقًا لأرقام وكالة الغوث لشؤون اللاجئين "أونروا"، تقدّر أعداد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بنحو 400 ألف لاجئ، وتشير الإدارة العامة لدائرة الإحصاء المركزي اللبناني إلى أن 174 ألفاً منهم مسجلون في "أونروا". وتفيد التقارير بأنّ نحو 36 في المائة من الشباب الفلسطيني في لبنان تعاني من أزمة البطالة. 

د م

الموضوع الســـابق

سويسرا تعلق تمويل "أونروا"

الموضوع التـــالي

مسيرة في صيدا رفضًا لـخطة العمالة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل