الأخبار

اشتية: ماذا ينتظر الاتحاد الأوروبي من "صفقة العصر"

06 آب / أغسطس 2019. الساعة 04:38 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

التقى رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم الثلاثاء في مكتبه برام الله وسط الضفة الغربية المحتلة القنصل الهولندي كيس فان بار، حيث بحث معه آخر التطورات ومستجدات الأوضاع في فلسطين.

وقال رئيس الوزراء: "هناك تدمير ممنهج من قبل إسرائيل والادارة الامريكية، لفرص إقامة الدولة الفلسطينية، بهدف الحفاظ على الوضع الراهن، لا سيما من خلال عزل غزة وحصارها، والتوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي، واخراج القدس من أي حل سياسي".

وأكد أنه يجب على هولندا الى جانب دول الاتحاد الأوروبي وباقي دول العالم التي لم تعترف بالدولة الفلسطينية، وتعد نفسها ملتزمة بدعم حل الدولتين، المسارعة والاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، لإنقاذ حل الدولتين من الانهيار.

وتساءل "ماذا ينتظر الاتحاد الأوروبي من صفقة العصر الأمريكية، والتي لم يتم عرضها عليهم أو المشاورة بها، وهي بالفعل تم تطبيق جزء منها على أرض الواقع؟".

وقال اشتية: "سنستمر بدعم أسر الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال، والمساعدات المقدمة لهم تم الاتفاق عليها في اتفاق أوسلو".

وثمن اشتية جهود هولندا والاتحاد الأوروبي بدعم بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، والمشاريع التنموية في فلسطين.

م ت

الموضوع الســـابق

الشاباك يعلن إحباط عملية تفجيرية لحماس في القدس

الموضوع التـــالي

وزير خارجية "إسرائيل" يكشف عن لقائه بشخصية إماراتية رفيعة المستوى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل