الأخبار

إصابة العشرات بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز بالأقصى

11 آب / أغسطس 2019. الساعة 10:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

أصيب عشرات المصلين، اليوم الأحد، بينهم الشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس الأوقاف بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة تجاههم، عقب اقتحامها باحات المسجد الأقصى المبارك.

واقتحمت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى لتفريق آلاف المصلين الذين احتشدوا للحيلولة دون اقتحام المستوطنين في أول أيام عيد الأضحى المبارك، لإحياء ما يسمى ذكرى خراب الهيكل المزعوم.

واعتدت القوات على المصلين بالضرب المبرح باستخدام العصي، ودفعتهم ومنعتهم من التواجد أمام المصلى القبلي بالمسجد المبارك. 

كما أغلقت القوات المصلى القبلي بالسلاسل والاقفال، وانتشرت في الساحات، ولاحقت المصلين في كافة أرجاء المسجد.

وطوقت القوات الخاصة المصلين خلال تواجدهم بالساحات وترديدهم تكبيرات عيد الأضحى.

وكان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي ووزير الجيش، بنيامين نتنياهو قرر اليوم منع المستوطنين من اقتحام المكان.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، إنّ الشرطة الاسرائيلية أغلقت المسجد الأقصى أمام الزوار اليهود بسبب حلول عيد الأضحى.

واندلعت المواجهات بين المقدسيين الذين تصدوا لاقتحام قوات الاحتلال لباب المغاربة بالمسجد المبارك، حيث تصدى المرابطون لهم بالتكبير والتهليل في باحاته.

ودعا، خطيب المسجد الأقصى المصلين للبقاء هناك وعدم مغادرته وتركه فريسة للمستوطنين الذين يتجمعون بأعداد كبيرة على الجانب الآخر أمام باب المغاربة بانتظار أي فرصة للاقتحام.

وكان موقع حدشوت هار هبايت العبري أفاد، أنّ المئات من المستوطنين يتوافدون عند مداخل المسجد الأقصى استعدادَا لاقتحامه.

م ق/أ ك

الموضوع الســـابق

450 مستوطنًا يقتحمون الأقصى رغم قرار نتنياهو بمنعهم

الموضوع التـــالي

المجلس الوطني: ما يحدث بالأقصى يستدعي موقفا رادعًا للاحتلال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل