الأخبار

خالد يدعو لأوسع تضامن دولي مع نائبتي الكونغرس عمر وطليب

17 آب / أغسطس 2019. الساعة 11:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تيسير خالد إلى أوسع تضامن فلسطيني وعربي ودولي مع النائبتين في الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي إلهان عمر ورشيدة طليب بإدانة قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي منعهما من زيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.

ووصف خالد في تصريح صحفي السبت، دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لقرار حكومة الاحتلال منع عضوي الكونغرس الأمريكي من زيارة فلسطين بالموقف "الشاذ والغريب".

وقال: "لا يعقل أن يقوم رئيس دولة كالولايات المتحدة الأمريكية بتحريض دولة أجنبية هي إسرائيل على مواطني دولته ونوابها المنتخبين"، مؤكدًا أن مثل هذا السلوك مستهجن ومشين وغير جدير بالاحترام.

وطالب بإدانة موقف ترمب، الذي عبر فيه ليس فقط عن دعمه المطلق لقرار الاحتلال ضد مواطني دولته ونوابها المنتخبين بل وعن عنصرية كريهة في "موقف شاذ وغريب ومعيب وغير مألوف في الحياة السياسية".

وأكد أن قرار منع النائبتين طليب وعمر يعبر عن خشية الاحتلال من أن تتحول هذه الزيارة إلى منصة انطلاق قوية لاطلاع الرأي العام في الولايات المتحدة خاصة وفي العالم عامة على المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال بفعل الانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان، وعلى حجم الجرائم اليومية التي ترتكبها وتحول حياة الفلسطينيين إلى جحيم لا يطاق.

وأكد عضو المكتب السياسي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الأسباب التي تسوقها حكومة الاحتلال لتبرير موقفها من زيارة عمر وطليب إلى فلسطين هي أسباب واهية.

وأوضح أن هذه الأسباب تتجاوز موقفهما من حركة مقاطعة "إسرائيل" وتأييدهما لهذه الحركة باتجاه رفضهما أساسًا لاستمرار الاحتلال ومواقفهما السياسية الشجاعة ورفضهما لسياسة الانحياز الأعمى، التي تمارسها إدارة ترمب في علاقتها مع "إسرائيل" وتوفيرها الدعم والغطاء السياسي والدبلوماسي لها وتمكينها من التصرف كدولة استثنائية فوق القانون لا تخضع انتهاكاتها لحقوق الإنسان وجرائمها ضد الفلسطينيين للمساءلة والمحاسبة والعدالة الدولية.

ر ش/ م ت

الموضوع الســـابق

حماس: لن نسمح بجعل غزة مسرحًا لتصدير أزمات "إسرائيل"

الموضوع التـــالي

المطران حنا: مسيرات العودة تُؤكد تمسك شعبنا بالثوابت الوطنية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل