الأخبار

حتى إسقاط قانون العمل

ناشط بالحراك الفلسطيني في لبنان: تصعيد فعالياتنا خلال الفترة المقبلة

26 آب / أغسطس 2019. الساعة 10:02 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - خاص صفا

تعتزم الفعاليات الفلسطينية في لبنان تصعيد احتجاجاتها خلال الفترة المقبلة، حتى إسقاط أو تعديل قانون العمل المجحف بحق لاجئينا هناك.

وقال أحد ناشطي الحراك في مخيم نهر البارد شمال لبنان وسام محمد لوكالة "صفا": "نحن مستمرون في تحركاتنا في الشارع، وسنقوم بخطوات تصعيدية خلال الفترة المقبلة".

وأكد محمد التزام الفلسطينيين في لبنان بالموقف الموحد للكل الفلسطيني سواء كان على مستوى اللجان الشبابية والفصائل.

وشدد على الاستمرار في جُمَع الغضب، قائلا: "نحضر لجمعة الغضب السابعة، وقبلها ستكون لنا تحركات أخرى على الأرض".

وتشهد المخيمات الفلسطينية في لبنان حراكا جماهيريا متواصلا، منذ شهر ونصف، احتجاجا على اتخاذ وزير العمل اللبناني جملة من الإجراءات التي تحرمهم من حقوقهم المدنية والإنسانية.

وأول أمس نظم الحراك اعتصاما شبابيا أمام مقر وزارة العمل اللبنانية في بيروت، بالتنسيق مع الحزب القومي السوري.

وقال محمد: "نحن مستمرون في حشد تحركات فلسطينية ولبنانية بالتنسيق مع بعض القوى اللبنانية المؤمنة بحقنا في إلغاء إجازة العمل والحصول على حقوقنا المدنية والإنسانية".

وأشار إلى أن قيادة الحراك تترقب نتائج الجلسة الأولى للجنة التي تم تشكيلها من الحكومة اللبنانية لمتابعة الموضوع.

وطالب الناشط الشبابي والإعلامي القيادة الفلسطينية بالمتابعة مع الأحزاب اللبنانية الصديقة حتى يتم الحصول على 10 نواب لبنانيين يحملون مشروع تعديل القانون، وعرضه على مجلس النواب لأخذ موافقة على تعديل القانون.

وجدد التأكيد على المحافظة على وتيرة الحراك في الشارع، مضيفا أنه "سيكون هناك تحرك للفصائل السياسية لحشد قبول وتوافق لبناني لتعديل القانون".

وحسب الإحصاء الرسمي اللبناني، يعيش نحو 174 ألف فلسطيني في 14 مخيما في مناطق مختلفة في لبنان، أكبرها مخيم عين الحلوة في الجنوب يعيش فيه أكثر من 75 ألف لاجئ.

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

سفارة كندا ببيروت: ندرك معاناة الفلسطينيين ولا نقبل توطينهم مباشرةً

الموضوع التـــالي

قوات روسية وسورية تنبش مقبرة الشهداء بمخيم اليرموك وتنقل رفات الموتى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل