الأخبار

النيابة العامة: قضية إسراء غريب قيد التحقيق

30 آب / أغسطس 2019. الساعة 06:55 بتوقيت القــدس.

أخبار » محلي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قالت النيابة العامة في مدينة بيت لحم إنها باشرت إجراءات التحقيق في وفاة الفتاة إسراء غريب في مدينة بيت ساحور بالمحافظة، بناء على البلاغ الوارد من الشرطة بوصول جثة الفتاة إلى مسشفى بيت جالا الحكومي.

وباشرت النيابة العامة باجراء الكشف الظاهري على الجثمان، وصدر قرار بإحالتها للطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية عليه وفق الأصول، كما باشرت سماع إفادات الشهود وجمع الأدلة والبينات الأولية  والتحقيق وفقا للوقائع والملابسات.

وأكدت النيابة العامة أن التحقيقات في القضية لا زالت جارية، وتقرير الطب الشرعي لم يصدر بعد.

وحفاظا على سير إجراءات التحقيق والتأثير على الرأي العام، أهلبت النيابة العامة بالمواطنين عدم نشر أو تداول أي معلومات أو تفاصيل أو أسماء أشخاص حول القضية عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن أروقة النيابة العامة مفتوحة للتعامل بجدية مع أية معلومة من شأنها إظهار الحقيقة وإحقاق العدل.

وشددت النيابة العامة على ضرورة عدم التعامل ونشر أية أخبار أو منشورات تمس خصوصية الفتاة وعائلتها، لما فيها من مساس بالخصوصية والكرامة الإنسانية، ووجوب الحفاظ على سرية إجراءات التحقيق.

وكان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان طالب اليوم الجمعة السلطة الفلسطينية بفتح تحقيق جدي وفوري لكشف ملابسات وفاة إسراء، وما يثار حول مقتلها على خلفية ما يسمى "قضايا الشرف".

ووفق إفادات جمعها المرصد الأور ومتوسطي واطلعت عليها وكالة "صفا" ببيان وصلها من المرصد الحقوقي، من أصدقاء إسراء ومقربين من عائلتها فإن والد الضحية وأشقائها ضربوها بشكل مبرح قبل وفاتها.

وقال المرصد الأورومتوسطي، "إنه رصد تسجيلات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى تعرض "إسراء ناصر غريب" (21 عامًا) من بلدة بيت ساحور قضاء بيت لحم لحالة تعنيف شديد من أسرتها، وصور لها تؤكد ذلك".

وذكر المرصد الحقوقي الدولي أنه ومنذ وفاة الضحية في 22 أغسطس/آب 2019، برزت روايتان، الأولى تمحورت حول كون الوفاة طبيعية إثر اضطرابات عقلية، والثانية أكدت على أن أخاها قتلها عمدًا بعد تعذيبها.

وأوضح الأورومتوسطي أنه وبينما أعلنت عائلة الضحية أنها توفيت جراء تعرضها لنوبة قلبية إثر حادث سقوط بفناء المنزل جراء معانتها من اضطرابات عقلية، كشف أصدقاء إسراء أن جريمة قتلها بدأت عندما تقدم شابا لخطبتها، قبل أن تخرج برفقة شقيقتها وبعلم والدتها للتعرف عليه بشكل أوسع بإحدى مطاعم المدينة، وقاموا بالتقاط فيديو قصير نشرته عبر حسابها على موقع "إنستجرام"، لتقوم إحدى قريباتها التي شاهدت الفيديو بإخبار والدها وأشقائها.

ووفق إفادات جمعها المرصد الأورومتوسطي من أصدقاء إسراء ومقربين من عائلتها فإن والد الضحية وأشقائها ضربوها بشكل مبرح، ورفضوا خطبتها للشاب المذكور.

ونقل المرصد الأورومتوسطي عن إحدى صديقات إسراء قولها: "قد تكون إسراء فارقت الحياة أثناء محاولتها الهرب من العنف الذي تعرضت له حين قفزت من منزلها، لكن ثمة من أوقف قلبها بالاعتداء عليها والتحريض عليها منذ فترة طويلة".

يشار إلى أن الضفة الغربية شهدت خلال العام 2018 بحسب إحصائيات رسمية اصدرتها الشرطة الفلسطينية 24 جريمة قتل منها 12% ضد نساء على خلفية ما يسمى قضايا الشرف.

ع ق

الموضوع الســـابق

"الأورومتوسطي" يطالب السلطة بكشف ملابسات مقتل شابة ببيت لحم

الموضوع التـــالي

إخماد حريق التهم 120 شجرة زيتون جنوب جنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل