الأخبار

الوفاق تتقدم بجميع المحاور وتقصف قوات حفتر بالمدفعية والطيران

08 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 12:07 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

طرابلس -

أفادت تقارير ميدانية بأن عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق تقدمت -اليوم السبت- في جميع محاور القتال بطرابلس، حيث قصفت بالمدفعية والطيران قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأجبرتها على الانسحاب من مواقعها الأمامية.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات حكومة الوفاق الليبية سيطرت على موقع متقدم كانت تتخذه قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منصة لإطلاق صواريخ غراد والمدفعية على العاصمة طرابلس.

ويقع الموقع في محور السبيعة جنوب غرب طرابلس. كما شنت قوات الوفاق هجوما من عدة محاور على مواقع قوات حفتر في منطقتي عين زارة ووادي الربيع جنوب شرق العاصمة.

وقال الإعلام الحربي التابع لحكومة الوفاق إن قوات حفتر انسحبت من مواقعها الأمامية في محور عين زارة.

وأضاف أن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق شنّ عدة غارات على المواقع الخلفية لقوات حفتر في ضواحي مدينتي طرابلس وترهونة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الناطق الرسمي باسم قوات الوفاق العقيد الطيار محمد قنونو، قوله إن "ما يحدث اليوم بداية تقدم قوات الوفاق في جميع المحاور".

تعزيزات عسكرية

وأضاف أن "العمليات انطلقت منذ صباح اليوم الباكر وفق خطة عسكرية مُعدة، وبناء على التعليمات الصادرة، وشاركت فيها القوات البرية والطيران الحربي".

وأكد قنونو احتدام المعارك في مناطق وادي الربيع وعين زارة والسبيعة جنوب طرابلس، وقال إن قوات الوفاق دمرت عربتي نقل عسكري لقوات حفتر تحملان صواريخ غراد في منطقة وادي دينار جنوب بني وليد.

وعلى صفحتها في فيسبوك، نشرت عملية بركان الغضب صورا تظهر إصابة العربتين، وقالت "إنهما كانتا في طريقهما لدعم قوات حفتر".

وأفادت عملية بركان الغضب التي تقود المعارك ضد قوات حفتر، بأن المدفعية الثقيلة التابعة للوفاق تستهدف اليوم بشكل دقيق تجمعات لقوات حفتر في منطقة السبيعة ومثلث القيو بوادي الربيع، مؤكدة وصول تعزيزات عسكرية إلى محاور القتال.

ق م

الموضوع الســـابق

باكستان ترفض السماح لطائرة الرئيس الهندي بدخول أجوائها

الموضوع التـــالي

طالبان: عقدنا اجتماعا إيجابيا مع الأميركيين بالدوحة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل