الأخبار

المحكمة الإدارية ترفض كل الطعون في نتائج رئاسيات تونس

24 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 05:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

تونس - صفا

رفضت المحكمة الإدارية التونسية الطعون الستة التي تقدم بها مرشحون بشأن نتائج الدور الأول للانتخابات الرئاسية المبكرة التي أجريت في 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان المرشح المستقل قيس سعيد قد تصدر نتائج الدور الأول للانتخابات بـ18.4% من الأصوات، يليه نبيل القروي مرشح حزب "قلب تونس" الليبرالي بـ15.58%، مما يخول لهما التنافس في الدور الثاني.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية التونسية (وات) عن عضوة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حسناء بن سليمان أن الدوائر الاستئنافية للمحكمة الإدارية رفضت الطعون الستة التي تقدم بها مرشحون للانتخابات الرئاسية في دورها الأول.

وأضافت بن سليمان "أنه تم رفض ثلاثة مطالب طعن شكلا، تقدم بها كل من سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي، فيما تم قبول المطالب الثلاثة الأخرى شكلا، ورفضها أصلا، وقد تقدم بها كل من حاتم بولبيار وناجي جلول ويوسف الشاهد".

وبسبب الطعون المقدمة بات من المستحيل تنظيم الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في الموعد الأول الذي حددته هيئة الانتخابات بتاريخ 29 سبتمبر/أيلول الجاري، حسب ما أكده فاروق بوعسكر نائب رئيس الهيئة للجزيرة نت.

ويلزم القانون الانتخابي إجراء الدور الثاني للانتخابات في أجل أقصاه 15 يوما من تاريخ الإعلان عن النتائج النهائية للدور الأول، ويتم الطعن في قرارات هيئة الانتخابات من قبل المرشحين في أجل لا يتجاوز 48 ساعة من تاريخ إعلان النتائج.

وبشأن مدى تأثير الطعون المقدمة على نتائج الانتخابات المعلنة، كان بوعسكر قد استبعد أي تغيير، مؤكدا أن الإخلالات التي تم رصدها لدى بعض المرشحين قدّرتها الهيئة بكونها غير مؤثرة على النتائج.

ق م

الموضوع الســـابق

الصين والعراق تدعوان لحل الخلافات في الخليج بالحوار

الموضوع التـــالي

صواريخ كاتيوشا تسقط قرب السفارة الأميركية في بغداد

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل