الأخبار

وصف نتائج مؤتمر المانحين بالإيجابية

أبو هولي: "أونروا" حصلت على دعم بقيمة 118 مليون $

28 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 02:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي بمخرجات مؤتمر التعهدات لكبار الدول المانحة على المستوى الوزاري لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، واصفًا نتائجه بالإيجابية والهامة.

وأكد أبو هولي في بيان وصل وكالة "صفا" السبت أن "أونروا" تلقت تمويلًا إضافيًا واستثنائيًا من المملكة العربية السعودية بقيمة 50 مليون دولار، بالإضافة إلى تمويل إضافي من الاتحاد الأوروبي بقيمة 20 مليون يورو وفرنسا بقيمة 20 مليون يورو وإيرلندا والإمارات وتركيا واليابان، والذي سيساهم في سد العجز المالي بميزانيتها الاعتيادية الذي يقدر بـ 120 مليون دولار.

وأوضح أن "أونروا" من خلال الدعم المالي الإضافي الذي حصلت عليه من مؤتمر المانحين، والذي يقدر بـ 118 مليون دولار سيمكنها من الخروج من أزمتها المالية، والاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية والصحية والاغاثية للاجئين الفلسطينيين في كافة مناطق عملياتها الخمسة للعام 2019.

وشدد على أن نجاح مؤتمر المانحين في حشد تمويل إضافي جديد يعبر عن ثقة المجتمع الدولي ودعمه "لأونروا" ورفضه لكل محاولات إنهاء دورها، ويؤكد في الوقت ذاته على الالتزام الدولي تجاه "أونروا" واللاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقًا للقرار 194.

وكان مؤتمر التعهدات لكبار المانحين عقد في نيويورك بدعوة من الأردن والسويد، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ومفوض عام "أونروا" بيير كرينبول ورئيس الوزراء محمد اشتيه، وبمشاركة أكثر من 25 دولة ومنظمة دولية، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس لحشد الدعم المالي "لأونروا".

ولفت أبو هولي إلى أن جهود الرئيس محمود عباس ولقاءاته التي لم تتوقف مع دول الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الأمم المتحدة على هامس اجتماعات الدورة الـ 74 لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لعبت دورًا مهمًا في حشد الدعم السياسي والمالي "لأونروا".

وأكد أن الرئيس تلقى رسائل إيجابية ومشجعة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لدعم "أونروا"، وتجديد تفويض ولاية عملها لثلاث سنوات جدد.

وثمن أبو هولي جهود الدول العربية الشقيقة وخاصة الدول المضيفة للاجئين، وفي المقدمة منها المملكة الأردنية الهاشمية لحشد الدعم السياسي والمالي "لأونروا"، وقيادتها مع مملكة السويد لعقد مؤتمر المانحين في نيويورك ونجاحه في حصول "أونروا" على تمويل إضافي لميزانيتها الاعتيادية.

وشكر السعودية والاتحاد الأوروبي وفرنسا وإيرلندا والإمارات واليابان وتركيا على ما قدموه من تمويل ودعم مالي إضافي لميزانية "أونروا"، كما شكر المفوض العام "لأونروا" بيير كرينبول على جهوده التي لم تتوقف لتأمين التمويل المالي للوكالة والاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

 وأكد أن دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير والدول العربية المضيفة ستواصل العمل مع "أونروا" وأعضاء اللجنة الاستشارية لتأمين التمويل الدائم والمستدام لميزانية الوكالة والقابل للتنبؤ من خلال اعتماد جميع الدول المانحة مبدأ عقد اتفاقيات متعددة التمويل مع "أونروا"، بالإضافة إلى رفع الأمم المتحدة قيمة مساهماتها المالية المقدمة لها، بما يحقق الاستقرار في ميزانيتها ويبدد الخوف والقلق لدى اللاجئين الفلسطينيين.

ر ش/ م ت

الموضوع الســـابق

السعودية تتبرع بـ 50 مليون $ للأونروا

الموضوع التـــالي

البرلمان الأوروبي يُفشِل مشروعا لقطع أموال عن "أونروا"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل