الأخبار

إنهاء إضراب العاملين بأونروا بالأردن بعد التوصل لاتفاق بزيادة الرواتب

04 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 09:30 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

عمان - صفا

أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مساء الأحد إنهاء إضراب العاملين في (أونروا) في الأردن للمطالبة بعلاوات، بعد التوصل إلى تفاهمات بينهم وبين الوكالة.

وقال الصفدي في مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلي اتحاد العاملين المحليين في "أونروا" بالأردن: إن" الاتفاق يشمل منح 100 دينار لجميع العاملين في أونروا من الدرجة الوظيفية 2 إلى الدرجة الوظيفية 8 قبل إجراء مسح الرواتب وتمنح على الراتب الأساسي ابتداءً من 01/01/2020.”

إضافة إلى ذلك، تضمن الاتفاق "منح 70 دينار لجميع العاملين في أونروا من درجة الوظيفية 9 إلى الدرجة الوظيفية 20، قبل إجراء مسح الرواتب وتمنح على الراتب الأساسي ابتداءً من 01/01/2020، وتشمل قطاع الصحة، وصندوق التمويل الصغير".

وقالت صحيفة "رأي اليوم": إن" الصفدي حرص شخصيًا على التدخل وبكل قوة ورعاية اتصالات ومفاوضات تنهي أزمة إضراب العاملين في مؤسسات وكالة الغوث أونروا في الساحة الأردنية".

وأوضحت أن الصفدي تمسك خلال ثلاثة أيام بالإشراف شخصيًا على الاتصالات أملًا بان لا تستفيد الأطراف التي تسعى لتصفية أعمال الوكالة من الخلل الإداري الناتج عن إضراب المعلمين في مدارس الوكالة.

وسبق للحكومة الأردنية أن دعمت ميزانية الطباعة في مدارس الوكالة حتى تستأنف العام الدراسي.

ويعتبر الصفدي وخلفه الحكومة الأردنية بأن "بقاء واستمرار خدمات الوكالة استراتيجية دولة أردنية"، وتقف المؤسسة الأردنية بكل إمكاناتها في الاتجاه المعاكس لمحاولات تصفية أعمال وكالة "أونروا". بحسب الصحيفة

من جهته، أعلن رئيس اتحاد العاملين في "أونروا" بالأردن رياض زيغان، فك الإضراب وبدء الدوام صباح الإثنين بعد أيام تقريبًا من الإضراب الذي أخالف وأقلق السلطات الأردنية.

وقال: “نحن ملتزمون بتعويض هذا اليوم (الأحد) في يوم دراسي آخر، وساعات عمل حتى لا نضيع الفرصة على الطلبة واللاجئين”.

وبحسب الاتحاد، فإن الإضراب شمل صندوق التمويل الصغير والحراس في كافة المواقع والسائقين وطلبة المدارس والجامعة والكليات ومركز التدريب المهني والمكتب الإقليمي.

وسادت شكوك في الأوساط البرلمانية والسياسية الأردنية بأن معلمي مدارس الوكالة المحسوبين على التيار الإسلامي كان لهم دور في إسناد الاضراب الذي شكل بدوره في حال الصمت عنه مقدمة حقيقية لتصفية أعمال الوكالة بناءً على ضغوط إسرائيلية وأمريكية تحاول إنهاء صفة “اللجوء” وبدون اتفاق نهائي على القضية الفلسطينية.

وهو أمر سبق للصفدي أن اعتبره "يشكل خطرًا عميقًا على مصالح وثوابت الدولة الأردنية".

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

إضراب شامل لعاملي "أونروا" بالأردن للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية

الموضوع التـــالي

وقفة احتجاجية أمام سفارة بريطانيا بعمان ضد وعد "بلفور"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل