الأخبار

"الهيئة 302": يجب قطع الطريق على استهداف "أونروا" بعد استقالة كرينبول

07 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 10:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

اعتبرت "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" أن قرار الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش بتنحية المفوض العام "لأونروا" بيير كرينبول عن منصبه، وتعيين كريستيان ساندرس قائمًا بالأعمال، يجب أن يقطع الطريق على أي اتهامات للوكالة بالفساد، وأن يُسقط القرار ذريعة الاستمرار باستهدافها، خاصة أن الاتهامات تتعلق بالمفوض العام وليس بـ"أونروا" كوكالة أممية.

وقالت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" الخميس: "يجب محاسبة أي مسؤول في الوكالة متهم بالفساد تثبت إدانته بعد صدور نتائج التحقيق".

ورحبت بأي إجراءات أممية تعزز الشفافية داخل الوكالة، محذرة في الوقت نفسه من استغلال الاتهامات للتأثير على التصويت المقرر لتجديد ولاية "أونروا" في الأول من كانون الأول/ديسمبر القادم، أو تعديل نص التفويض أو مدته المقررة.

وكان مكتب الأمين العام للأمم المتحدة أعلن أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية أكمل جزءًا من تحقيق جار بخصوص قضايا تتعلق بإدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وذكر المكتب في بيان تلقت وكالة "صفا" الأربعاء أن نتائج تحقيق مكتب خدمات الرقابة الداخلية أظهرت بعض القضايا الإدارية التي تتعلق تحديدًا بالمفوض العام، لافتًا إلى أن المفوض العام بيير كرينبول قرر التنحي جانبًا إلى حين اكتمال العملية.

ولفت إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش قام بتعيين كريستيان ساوندرز قائمًا بالأعمال خلال الفترة المعنية.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

كرينبول يقدم استقالته للأمين العام للأمم المتحدة

الموضوع التـــالي

مشعشع: توقيت استقالة كرينبول صعب وأمامنا استحقاق كبير لتجديد التفويض

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل