الأخبار

وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى بخان يونس

28 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 02:14 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس - صفا

نظمت جمعية واعد للأسرى والمحررين وحركة المجاهدين، وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى، صباح يوم الخميس، أمام مقر الصليب الأحمر بخان يونس جنوبي قطاع غزة.

وشارك في الوقفة تحت شعار "أنقذوا أسرانا المرضى"، العشرات من الجماهير، وممثلي القوى الوطنية والإسلامية وعدد من الأسرى المحررين، ورفع خلالها صورًا للأسير الشهيد سامي أبو دياك، وأسرى مرضى في سجون الاحتلال.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت احتجاجًا على صمت العام ومؤسسات حقوقية ودولية على سياسية الإهمال الطبي المتعمد من قبل الاحتلال الإسرائيلي ضد الأسرى بالسجون.

وفي كلمةٍ لممثل جمعية واعد أيهاب بدير دعا فيها لضرورة التحرك الدولي العاجل من أجل انقاذ حياة أكثر من 100 أسير مريض يعانون من أمراض مختلفة.

وطالب بدير الرئيس عباس وقيادات فلسطين لوضع قضية الأسرى على سلم أولوياتهم وأن تطرح قضيتهم في المحافل الدولية، "وعدم تركهم وحيدين في معركتهم يستشهدون دون أن تحقق أبسط أمانيهم كما حدث مع الأسير الشهيد سامي أبو دياك والذي فارق الحياة دون أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في حضن أمه".

وقال "ندعو لمحاكمة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الأسرى وذويهم، ماذا ينتظر القادة، هل ينتظرون أن يرتفع عدد الشهداء ونبقى نشجب ونستنكر فقط".

من جانبه أكد ممثل القوى الوطنية والإسلامية في خان يونس عماد السنوار، أن عام 2019 يعتبر الأسوأ في التاريخ على الأسرى في سجون الاحتلال.

وتابع "في هذا العام زادت الجرائم بحق الأسرى، ما تسبب في ارتقاء عدد منهم، وإصابة أخرين؛ فضلًا عن صنوف العذاب والتنكيل شبه اليومية".

ودعا السنوار "لأوسع تحرك خاصة من قبل المقاومة لوضع حد لتلك الممارسات الغير قانونية وأخلاقية بحق الأسرى في سجون الاحتلال".

هـ ش/م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

"أطباء فلسطين بأوروبا" يحملون الاحتلال جرائمه بحق الأسرى

الموضوع التـــالي

الإفراج عن الأسير الصحفي محمد منى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل