الأخبار

244 فلسطينياً من أبناء مخيم اليرموك مغيبون قسرياً في سجون سورية

24 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 12:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

أكدت احصائيات لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن (244) لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق بينهم (221) رجلاً و(23) امرأة مغيبون قسرياً في السجون السورية.

ووفق مجموعة العمل، فإن أفرع أمن ومخابرات النظام تتكتم عن أسماء المعتقلين الفلسطينيين لديها، الأمر الذي يجعل من معرفة مصائر المعتقلين شبه مستحيلة، باستثناء بعض المعلومات الواردة من المفرج عنهم التي يتم الحصول عليها بين فترة وأخرى.

وذكرت أن فريق الرصد والتوثيق لدى المجموعة تمكن من توثيق استشهاد (556) لاجئاً تحت التعذيب في السجون التابعة للنظام السوري.

في ريف دمشق، يعاني سكان مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين من بؤس الواقع الخدمي وتردي البنى التحتية، والتهميش والإهمال المتعمد من قبل الأونروا والجهات الحكومية الرسمية للمخيم، إلا أن ذاك الإهمال تعدى حدود الخدمات البنيوية ليصل

إلى الجانب الطبي على حد تعبير أحد أبناء المخيم.

وقال: إن الأهالي يعانون من ضعف الخدمات الطبية، المتمثلة بالنقص الكبير في الأطباء، وعدم توفر صيدليات مناوبة أو أطباء إسعاف، الأمر الذي يهدّد حياة المرضى الذين يحتاجون إلى إسعاف فوري.

كما يشتكي الأهالي من عدم وجود صيدليات مناوبة ليلاً، لتغطية حاجة المرضى وخاصة في وضع إسعافي، وطالبوا وكالة الأونروا والجهات الرسمية المختصة بدعم الجانب الصحي والطبي في المخيم، وتوفير الكوادر والتجهيزات الطبية للمستوصفين العاملين في المخيم.

إلى ذلك يعاني سكان مخيم دنون من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة، وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

في غضون يعاني المئات من اللاجئين الفلسطينيين السوريين العالقين في الجزر اليونانية من ظروف معيشية وصفوها بغير الإنسانية كما يشتكون من عدم توافر شروط النظافة والخدمات الأساسية في أماكن تواجدهم، حيث أن معظم المساكن هي مساكن مؤقتة أو خيام، في ظل انتشار كبير للحشرات والزواحف السامة كالعقارب والأفاعي.

​ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

صلاح: قضية اللاجئين على سلم أولوياتنا ونعمل للتخفيف من معاناتهم

الموضوع التـــالي

المنخفض الجوي يكشف عورة البنية التحتية لمخيمات اللاجئين بلبنان


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل