الأخبار

إذا لم يسمح لهم بشراء العجول من الداخل

لجنة تجار وملاحم الضفة تهدد بالتصعيد

13 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 06:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خاص صفا

قال المتحدث باسم لجنة تجار وملاحم الضفة عمر النبالي إن الأيام والأسابيع القادمة ستشهد إضرابات واغلاقات للملاحم في جميع محافظات الضفة الغربية المحتلة، إذا لم يسمح للتجار بشراء العجول من أسواق الداخل المحتل.

وأوضح النبالي في حديث لوكالة "صفا" الإثنين أن "اليوم شهد إضرابا تحذيريا، وأغلقت غالبية الملاحم أبوابها، في خطوة ستتبعها خطوات، وسنعلن الإضراب الشامل يومين في الأسبوع، وفي حال عدم استجابة الحكومة ووزارة الزراعة سندخل في إضراب مفتوح".

وبين أن تجار العجول وأصحاب الملاحم شكلوا لجنة على مستوى الضفة عقب قرار الحكومة وقف استيراد العجول في 15 سبتمبر الماضي، مؤكدا أن جميع التجار مسجلين في الغرف التجارية ولديهم ملفات ضريبية وملفات زراعية، لكن وزارة الزراعة لا تعترف بهم.

وأضاف "صحيح أننا ليس لدينا تراخيص للاستيراد، ولكن ما نقوم به عملية شراء من تجار عرب وإسرائيليين من الداخل، وخلال الشهور الأربعة الماضية حصلت عدة جلسات كان آخرها في مقر محافظة رام الله بحضور ممثلين عن المحافظة ووزارة الزراعة، وتم الاتفاق على النسبة والتناسب وأن نحصل على تصاريح لازمة لشراء العجول من الأراضي المحتلة".

لكن النبالي أشار إلى أن "الاتفاق استمر أسبوعا وأخلت به وزارة الزراعة، مع أنه تم إبلاغنا أن الأسواق ستفتح أمام التجار الفلسطينيين ويستطيع التاجر شراء الكمية التي يحتاجها سواء للتربية أو الذبح، ولكن تفاجأنا بعدم وجود هذا الأمر".

وكشف النبالي عن أن العجول متوفرة في الضفة من خلال التهريب، مؤكدا أن الحكومة غير مسيطرة على جميع المنافذ مع الاحتلال.

وقال: "استمر تجار محافظة جنين بشمال الضفة بشراء العجول مدة أسبوعين وكان جهاز الضابطة الجمركية يغرمهم حسب الحمولة، إلا أن جرى احتجاز عدد من التجار يوم الأربعاء الماضي واعتقالهم لمنعهم من الشراء من الداخل".

وتساءل: "هل يجوز اعتقال التجار دون توجيه إنذارات لهم مع أنه كان يتم تغريمهم؟".

وأكد النبالي على المضي في خطوات تصعيدية إذا لم تلب الحكومة حاجات التجار ولم تقف عند مطالبهم.

ولفت إلى أن قضية شراء العجول من الداخل أصبحت أزمة مستعصية، داعيا الحكومة التدخل للنظر فيها وحلها.

وقال: "توجهنا بطلب لمقابلة رئيس الحكومة والحديث معه ووضعه في صورة ما يجري وشرح أبعاد منعنا من شراء العجول"، مشيرا إلى أن قرار الحكومة بفتح باب الاستيراد من الخارج بداية العام لا نقدر عليه ولا نستطيع شراء كميات كبيرة، لأننا نفتقر أساسا لمزارع وإمكانيات ضخمة لاحتوائها.

وقال: "إذا أرادت الحكومة مقاطعة شراء العجول من الاحتلال فعليها المقاطعة في كل شيء لا أن تقتصر المقاطعة على العجول وعليها مساعدتنا، والانفكاك عن الاحتلال لن يتم بحصر القضية في العجول".

ع ق

الموضوع الســـابق

استقالة نائب محافظ سلطة النقد

الموضوع التـــالي

الدين العالمي يبلغ 253 تريليون دولار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل