الأخبار

البرغوثي: عنصرية "نفتالي بينت" تقمع المتضامنين مع الفلسطينيين

20 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 01:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إن عنصرية وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينت تصاعدت إلى درجة قمع المتضامنين الإسرائيليين مع الشعب الفلسطيني، ووصلت إلى حدود الممارسات الفاشية بقمع حرية الرأي والتعبير.

جاء ذلك تعليقًا على قرار بينت منع خمسين ناشطًا ممن يتضامنون مع الشعب الفلسطيني من المشاركة في فعاليات المقاومة الشعبية ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري، ومن دخول الضفة الغربية.

وأضاف البرغوثي أن قمع الفلسطينيين واعتقالهم وطرد المتضامنين الأجانب وقمع حتى المتضامنين ممن يحملون الجنسية الإسرائيلية لن يفلح في وقف نضال الشعب الفلسطيني النبيل ضد منظومة الاحتلال والتمييز العنصري، ومن أجل إسقاط نظام الابرتهايد العنصري.

وكان وزير الجيش أصدر أمرًا إداريًا بإبعاد نشطاء يساريين إسرائيليين من الضفة الغربية وحظر دخولهم إليها، في خطوة اعتبرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية استثنائية، إذ لم تستخدم مثل هذه الأوامر ضد إسرائيليين يهود في السابق، سوى ضد مستوطنين يتشبه بتنفيذهم اعتداءات ("تدفيع الثمن") ضد ممتلكات الفلسطينيين في الضفة.

وقال بينيت في بيان أصدره إن" مثل هذه القيود فُرضت في السابق فقط على المستوطنين المشتبهين بالاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين، وأنه من اليوم ستوجه أيضًا ضد (نشطاء فوضويين من اليسار)" حسب تعبيره.

وأضاف أنه أصدر تعليماته لقوات الاحتلال "للعمل بيد قاسية" لمواجهة المظاهرات التي يشارك بها النشطاء ضد جدار الفصل العنصري في الضفة، وزعم أن ذلك بهدف "تقليص المساس بجنود الجيش".

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

استشهاد شاب متأثرًا بجراح أصيب بها في مسيرات العودة

الموضوع التـــالي

الاشتباه بوجود بالونات متفجرة قرب القدس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل