الأخبار

"حشد" تدين جريمة إعدام ثلاثة أطفال واحتجاز جثامينهم

23 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 10:05 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أدانت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) بأشد العبارات إقدام جنود الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء على ارتكاب جريمة إعدام ثلاثة أطفال فلسطينيين بدم بارد واحتجاز جثامينهم، بذريعة تسللهم عبر السياج الحدودي وسط قطاع غزة.

وأكدت الهيئة في بيان صحفي أن قتل الأطفال الثلاثة تم في إطار جريمة قصدية وإعدام خارج إطار القانون، تشكل استهتارًا واضحًا وخطيرًا بأحكام القانون الدولي الإنساني، سيما أحكام اتفاقية جنيف الرابعة، والتي تؤكد على مبادئ التمييز والتناسب والإنسانية.

ورأت أن ردود الفعل الخجولة من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته تعطي ضوءًا أخضرًا لاقتراف مزيدًا من الجرائم.

وجددت (حشد) تحذيرها لقوات الاحتلال جراء مواصلتها سياسة الإمعان في استهداف المدنيين والأطفال، وتحملها كامل المسؤولية القانونية عن ذلك، سيما وأن ممارساته تشكل جريمة حرب موصوفة وفقًا لنظام روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة.

وطالبت المجتمع الدولي ومؤسساته بممارسة الضغوط السياسية والدبلوماسية والقانونية على الاحتلال، لوقف استهدافه للمدنيين الفلسطينيين ولاسيما الأطفال.

ودعت الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف، للعمل الجاد لتوفير الحماية للفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة، بما فيها قطاع غزة، والضفة الغربية، والقدس المحتلة.

وأكدت أن تعزيز المصالحة الوطنية على أسس الشراكة، من شأنها تحصين مناعة الحقوق الفلسطينية، كما وتشكل رد عملي في مواجهة الانتهاكات الاسرائيلية المتواصلة، إلى جانب ضرورة تفعيل دور الدبلوماسية الفلسطينية على كافة المستويات، بما يصب في خانة فضح وعزل ومحاسبة الاحتلال.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

نشر "القبة الحديدية" تحسبا لإطلاق صواريخ من غزة

الموضوع التـــالي

الأردن يحذر "إسرائيل" من أي خطوة أحادية تجاه الغور


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل