الأخبار

الصحة العالمية: من المبكر جدا إعلان حالة طوارئ دولية بسبب "كورونا"

24 كانون ثاني / يناير 2020. الساعة 06:10 بتوقيت القــدس.

صحة وأسرة » صحة وأسرة

تصغير الخط تكبير الخط

جنيف -

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه "من المبكر جدًّا" اعتبار فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين وبدأ ينتشر في العالم "حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي".

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي في جنيف "لا يخطئن أحدكم الأمر.. إنها حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعدُ حالة طوارئ صحية عالمية.. قد تصبح كذلك". وأضاف أن لا دليل حتى اليوم على انتقال العدوى من إنسان إلى آخر خارج الصين.

وأعلن غيبريسوس ذلك بعدما راجعت لجنة الطوارئ في منظمة الصحة والمؤلفة من 16 خبيرا مستقلا، أحدث الأدلة ورفعت توصياتها التي قَبِلها.

وقال "نعلم أن هناك انتقالا للعدوى من إنسان إلى إنسان في الصين، لكن يبدو أن الأمر يقتصر حتى الآن على مجموعات أسرية وعلى العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يعتنون بالمرضى المصابين.. ليس هناك أي دليل على انتقال العدوى من إنسان إلى آخر خارج الصين، لكن هذا لا يعني أن هذا الأمر لن يحدث".

وتابع غيبريسوس أن "المنظمة لا توصي بفرض أي قيود على الحدود أو على السفر والتجارة في الوقت الراهن" بسبب تفشي كورونا.

ولا تعلن منظمة الصحة حالة الطوارئ العالمية إلا في حالات وبائية نادرة تتطلب استجابة دولية حازمة، مثل ما حدث مع إنفلونزا الخنازير "إتش1إن1" عام 2009، وفيروس "زيكا" عام 2016، وإيبولا الذي اجتاح قسما من غرب أفريقيا بين عامي 2014 و2016 وجمهورية الكونغو الديمقراطية عام 2018.

واتخذت الصين تدابير قصوى لمكافحة فيروس كورونا الجديد الذي بدأ ينتشر في العالم، حيث فرضت حجرًا صحيًّا على مدينة ووهان -مصدر الوباء- ومدينتين مجاورتين، اعتبارًا من اليوم الخميس.

الفيروس الجديد.. ما هو؟

ووصل مرض كورونا إلى دول آسيوية عدة وحتى الولايات المتحدة حيث تمّ تسجيل بعض الإصابات.

والفيروس الجديد أحد أنواع فيروسات كورونا (الفيروسات التاجية)، وهي سلسلة تضم عددا كبيرا من الفيروسات التي قد تؤدي إلى أمراض تتراوح بين الزكام وأمراض أخرى أكثر خطورة مثل "سارس" (متلازمة الالتهابات التنفسية الحادّة).

وأخذ اسم هذه الفيروسات التاجية من الكلمة اللاتينية "كورونا" التي تعني الهالة والتاج، لأنه يظهر تحت المجهر ككرة تحيط بها خيوط ممتدة مما يجعل شكلها كالهالة التي تحيط بالشمس أو كزوائد التاج. وتهاجم هذه الفيروسات في عمومها الجهاز التنفسي والقناة الهضمية للثدييات والطيور.

وتم رصد ظهور الفيروس في سوق لبيع ثمار البحر بالجملة في مدينة ووهان. ولا يزال مصدره المحدد مجهولا، لكن فترة حضانة الجسم له يفترض أن تكون حوالي 14 يوما.

ويسبب الفيروس أعراضا مماثلة لأعراض البرد والإنفلونزا، وحتى اليوم الخميس أدى إلى وفاة 17 شخصا وإصابة نحو 600 آخرين.

وقال تحالف عالمي تشكل لمكافحة الأمراض المعدية الخميس إن ثلاثة فرق بحثية منفصلة ستبدأ العمل على تطوير تطعيمات محتملة للوقاية من فيروس كورونا  الذي بدأ في التفشي داخل الصين.

وذكر التحالف المعني بالجاهزية لمواجهة تفشي الأمراض المعدية (سي.إي.بي.آي) والمشارك في تمويل مشروعات الطوارئ، إن الخطة تتضمن وجود تطعيم واحد محتمل على الأقل جاهز للتجارب السريرية بحلول يونيو/حزيران المقبل.

ق م

الموضوع الســـابق

ماذا تقول قدماك الباردتان دائما عن صحتك؟

الموضوع التـــالي

"قياس خصرك" يمكنه التنبؤ بخطر إصابتك بنوبة قلبية


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل