الأخبار

حاصلين على جوائز دولية

حماس تكرم عددا من الصحفيين وتدعو لميثاق شرف لمواجهة صفقة القرن

13 شباط / فبراير 2020. الساعة 11:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

دعت حركة حماس على لسان عضو القيادة السياسية ياسر حرب، الخميس، إلى ميثاق شرف وطني إعلامي، لنبذ الفرقة، والانطلاق نحو توحيد الجهود الوطنية لمواجهة ما يسمى صفقة القرن.

ودعا حرب في كلمة الدائرة الإعلامية للحركة أمام المشاركين في حفل أقامته حماس لتكريم الصحفيين الحاصلين على جوائز دولية، إلى تدعيم الجهود وتكامل الرواية الفلسطينية في هذه المرحلة السياسية الفارقة.

وشدَّد على أن المسؤولية الوطنية لها الأولوية، مشيرا إلى أن الإعلام اليوم يواجه الآلة "الصهيونية" الكاذبة بالحقائق والموضوعية والمهنية التي لا تتناقض مع انحياز الصحفي لقضيته.

وخاطب حرب الصحفيين: "نقدر دوركم الكبير في خدمة القضية الفلسطينية وإظهار الحقيقة وإيصال الصت والصورة للعالم، فأنتم رسل الحقيقة وأصحاب الحقوق في مواجهة الرواية الإسرائيلية الكاذبة".

وأشاد بدور الصحفيين في تبصير الرأي العام المحلي والدولي، مبينا أن صراعنا اليوم في ميدان الإعلام على الصورة والصوت والكلمة والرواية، "فالإعلام عندنا رسالة لكل فلسطيني صاحب حق لا صاحب مهنة فحسب".

وحثهم على المضي قدما في مسيرة العمل والجد والعطاء والارتقاء بالعملية الإعلامية التي بنيتموها جميعا، معتبرا أن الغد سيكون أفضل وأكثر إنجازا وإبداعا بتدافع الأجيال الجديدة وتراكم الخبرات.

وحيى القيادي في حماس شهداء الحركة الإعلامية، الذين رحلوا، وهم يؤدون رسالتهم المهنية.

من جهته، قال مدير تحرير صحيفة فلسطين مفيد أبو شمالة في كلمة ممثلة عن الصحفيين المحتفى بهم، إن حفل تكريم الصحفيين الفائزين بجوائز دولية الذي تنظّمه الدائرة الإعلامية لحركة حماس للعام الرابع على التوالي، هو محل تقدير كبير لما يمثله من تحفيز وإبداع للصحفيين.

وأوضح أبو شمالة أن هذا الحفل يأتي في وقت أعلن فيه دونالد ترامب صفقة القرن، التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وسرقة القدس وإسقاط حق العودة.

وبيّن أن مسيرات العودة شكّلت منذ انطلاقتها رافعةً لقضيتنا، حيث استشهد صحفيان خلال تغطيتهما لأحداثها، وهما ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين، موضحًا أن الاحتلال تمادى في إصابة المئات من المواطنين، منهم صحفيون فقدوا أعينهم كسامي مصران ومعاذ العمارنة وعطية درويش.

وذكر أبو شمالة أن هذا الحفل يأتي في ظل ظروف صعبة يعيشها الصحفي الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ولا يوجد من يقف بجانبه، مطالبًا بتوفير حماية للصحفيين في أوقات الحرب والأزمات، وإعادة إحياء ملفات اعتداء الاحتلال بحق الصحفيين الذين قتلوا بدم بارد.

بدوره، عبَّر الصحفي معاذ العمارنة في كلمة مسجلة عن امتنانه لوقوف الشعب الفلسطيني كافة إلى جانبه، لا سيّما الصحفيين.

وقال العمارنة "أقف هنا بعد انقطاع كبير عن عملي المهني جراء تلقي العلاج؛ لكن وقوف شعبي بجانبي جعلني أشعر أنني ولدت من جديد".

وأضاف "دفعت ثمنًا عيني في تغطية الحقيقة، لكن أنتم عيني الثانية بإذن الله سأعود لعملي بعد انتهاء فترة علاجي، ونأمل أن أوصل رسالة شعبي للعالم، بإذن الله التغطية مستمرة".

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

"حماية" يدعو للبدء بإجراءات ملاحقة الشركات العاملة بالمستوطنات

الموضوع التـــالي

كيف ارتبط المتخابر (4T-02) بمخابرات الاحتلال؟


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل