الأخبار

واشنطن تعاقب خمسة مسؤولين بمجلس صيانة الدستور في إيران

21 شباط / فبراير 2020. الساعة 03:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن - طهران

أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران براين هوك فرض بلاده عقوبات على خمسة مسؤولين في مجلس صيانة الدستور الإيراني، قائلا إنهم "حرموا الإيرانيين من انتخابات حرة ونزيهة". ووصف المجلس الخطوة الأميركية بالتدخل السافر في شؤون إيران الداخلية.

وذكر المبعوث الأميركي في مؤتمر صحفي أن من بين من فرضت عليهم العقوبات أمين مجلس صيانة الدستور أحمد جنتي، وعضو المجلس والرئيس السابق للسلطة القضائية محمد يزدي، فضلا عن ثلاثة أعضاء آخرين في لجنة الإشراف على الانتخابات.

ومجلس صيانة الدستور هو المؤسسة المشرفة على سير الانتخابات، بدءا من الموافقة على طلبات الترشح، وصولا إلى التصديق على نتائج الانتخابات.

استبعاد مرشحين

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان لها إنها فرضت عقوبات على المسؤولين بسبب دور المجلس في استبعاد آلاف المرشحين. وتقضي هذه العقوبات بتجميد أي أصول لهؤلاء المسؤولين في الولايات المتحدة، ومنع الأميركيين من إجراء معاملات تجارية معهم.

وقال الوزير ستيفن منوتشين في بيان إن "إدارة ترامب لن تسمح بالتلاعب في الانتخابات لتسهيل خطة النظام الخبيثة"، مضيفا أن العقوبات الجديدة "تكشف كبار مسؤولي النظام الذين يتحملون مسؤولية منع الشعب الإيراني من اختيار قادته بحرية".

في المقابل، ندد مجلس صيانة الدستور الإيراني بالقرار الأميركي، واصفا تصريحات براين هوك بالأوهام وبالتدخل السافر في الشؤون الداخلية لطهران. وأضاف المجلس أن تصريحات المبعوث الأميركي "تؤكد أن لدى واشنطن تصورا مبهما وخاطئا عن إيران وانتخاباتها".

وتأتي العقوبات الأميركية الجديدة قبل يوم من توجه نحو 58 مليون إيراني صباح غد إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في البرلمان البالغ عددهم 290.

ق م

الموضوع الســـابق

المعارضة السورية والجيش التركي يبدآن هجومًا بريًا قرب إدلب

الموضوع التـــالي

الحكم بسجن مستشار ترامب 40 شهرًا بتهمة الكذب


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل