الأخبار

ترامب يتخذ قرارات لمواجهة كورونا وإجراءات وإصابات ووفيات جديدة في العالم

12 آذار / مارس 2020. الساعة 07:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

واشنطن -

اتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرارات لمواجهة فيروس كورونا الجديد، بينما أعلنت العديد من الدول عن إجراءات حاسمة لاحتواء الوباء، وسط ازدياد حالات الإصابة والوفاة في مختلف أنحاء العالم.

وفي كلمة ألقاها مساء الأربعاء من البيت الأبيض، قال الرئيس ترامب "أنا واثق من أننا سنقضي على فيروس كورونا".

 وقرر ترامب وقف السفر بين أميركا والدول الأوروبية لمدة ثلاثين يوما، اعتبارا من منتصف ليل الجمعة، مستثنيا بريطانيا من هذا القرار.

وتعهد الرئيس الأميركي بتوفير العلاج المجاني للمصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وقال "ستقدم إدارتي الإغاثة المالية للموظفين المرضى والذين تحت الحجر الصحي والذين يقدمون العناية للآخرين".

وفي السياق ذاته، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس ترامب ألغى زيارة إلى ولايتي كولورادو ونيفادا احترازيا بسبب فيروس كورونا.

وقد بلغ عدد الإصابات في الولايات المتحدة 1001 بينها 31 حالة وفاة بحسب جامعة جونز هوبكينز.

إصابات وإجراءات

من جانبها قررت السعودية تعليق سفر المواطنين والمقيمين إلى دول الاتحاد الأوروبي والهند وباكستان والفلبين والسودان.

واستثنى قرار التعليق "الممارسين الصحيين العاملين في المملكة من مواطني دولتي الفلبين والهند، ورحلات الإجلاء والشحن والتجارة، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والضرورية".

كما قررت الرياض تعليق حركة المسافرين عبر جميع المنافذ البرية مع الأردن، مع استمرار السماح بالحركة التجارية والشحن، ومرور الحالات الإنسانية والاستثنائية.

وحتى الحين سجلت السعودية 45 حالة إصابة بفيروس كورونا.

وقد واصل عدد الإصابات الجديد بالفيروس انخفاضها في الصين، إذ أعلنت لجنة الصحة الوطنية في البلاد تسجيل 15 حالة إصابة بكورونا أمس الأربعاء انخفاضا من 24 حالة في اليوم السابق.

كما أعلنت الصين عن 11 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد الوفيات إلى 3169، وعدد الإصابات إلى 80793 حالة حتى الآن.

وسجلت كوريا الجنوبية 114 إصابة جديدة و6 وفيات بسبب فيروس كورونا.

أوروبا موبوءة

في المقابل، تفشى الفيروس بشكل سريع في إيطاليا والعديد من الدول الأوروبية، كما واصل انتشاره في العديد من دول آسيا وفي الشرق الأوسط ودول الخليج.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس "كوفيد-19" في أوروبا 22.3 ألف شخص، توفي بينهم 930، بحسب إحصاء أعدته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى بيانات رسمية صدرت أمس.

وسجّلت إيطاليا نحو 60% من مجمل الإصابات بفيروس كورونا خارج أراضي الصين القارية. وبلغ عدد المصابين بالوباء في إيطاليا أكثر من 12 ألف شخص توفي منهم 827.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي إغلاق كل المتاجر في سائر أنحاء البلاد، باستثناء تلك التي تبيع الأغذية والصيدليات، وذلك في إجراء غير مسبوق للحدّ من تفشي الفيروس.

وقالت وزارة الصحة البريطانية إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد ارتفع إلى 456 حالة، مقارنة بـ373 أمس، واستقر عدد الوفيات بسبب الفيروس عند ست حالات.

وفي هولنداـ قالت السلطات إن عدد المصابين بالوباء في البلاد قفز الأربعاء بمقدار الثلث إلى 503 حالات، كما زاد عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في هولندا من أربع إلى خمس حالا.

وفي إسبانيا، بلغ عدد المصابين في البلاد 2002، والوفيات 47،

وشهد أمس الأربعاء تسارعا كبيرا في تسجيل عدد الإصابات المؤكدة بالوباء في قطر وإيران والبحرين ودول أخرى.

وقد أعلنت وزارة الصحة القطرية  تسجيل 238 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس، موضحة في مؤتمر صحفي أن المصابين وافدون من المخالطين للحالات الثلاث التي تم الإعلان عن إصابتها بالفيروس يوم الأحد الماضي، ويقيمون في مجمع سكني واحد.

وفي إيران قالت وزارة الصحة إن عدد الوفيات بالفيروس ارتفع إلى 354 بعد تسجيل 63 وفاة جديدة، في حين بلغ عدد الإصابات تسعة آلاف بعد تسجيل 958 إصابة جديدة في الساعة الـ24 الماضية.

أما في البحرين، فذكرت السلطات الصحية أنها سجلت 77 إصابة جديدة بالفيروس، وهي لمواطنين تم إجلاؤهم من إيران، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد إلى 189 حالة.

وقرر مجلس الوزراء الكويتي تعليق كافة رحلات الركاب الجوية من البلاد وإليها مع استثناء رحلات الشحن، وأعلنت السلطات أيضا عطلة عامة في البلاد للقطاعين العام والخاص من 12 إلى 26 مارس/آذار الحالي.

وفي فلسطين قالت الحكومة إن عدد المصابين بلغ 30.

وفي لبنان، سجلت السلطات ثاني وفاة لمصاب بفيروس كورونا، ورصد ثماني إصابات جديدة ليرتفع عدد الإصابات إلى 61.

وقد أعلنت الحكومة اللبنانية وقف العمل في إدارات الدولة كافة ثلاثة أيام بهدف تعقيم مقار العمل، كما أعلنت نقابة أصحاب المطاعم إقفال كافة المطاعم في البلاد.

نداء أممي

من جانبه، حث الأمين العام للأمم المتحدة جميع دول العالم على تعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا إذا ما أرادت الحصول على فرصة لوضع حد لتفشي المرض.

وقال أنطونيو غوتيريش في بيان إن "الإعلان اليوم (الأربعاء) عن جائحة هو دعوة إلى التحرك (موجّهة) للجميع في كل مكان"، مضيفا "لا نزال قادرين على تغيير مسار هذه الجائحة، لكن ذلك يتطلّب التصدي لعدم التحرك"، وداعيا "كل الحكومات إلى التحرك وتعزيز جهودها".

وكانت  منظمة الصحة العالمية أعلنت أمس الأربعاء أنها باتت تعتبر فيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 110 آلاف شخص حول العالم منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي "جائحة"، لكنها أكدت أن هذا الوباء العالمي ما زال يمكن "السيطرة عليه".

ق م

الموضوع الســـابق

"قلب تونس" ينشطر.. ماذا وراء استقالة 11 نائبا من الحزب؟

الموضوع التـــالي

الجزائر تعلن عن أول وفاة بفيروس كورونا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل