الأخبار

تقديم لائحة اتهام بحق آية الخطيب المتهمة بالتعامل مع القسام

18 آذار / مارس 2020. الساعة 02:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قدمت النيابة الإسرائيلية ظهر يوم الأربعاء لائحة اتهام بحق الأسيرة آية الخطيب من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، والمتهمة بالعمل في صفوف كتائب القسام.

ووفقاً للائحة الاتهام، فقد عملت الخطيب في المجتمع العربي في منطقة المثلث وكمساعدة طبية للمرضى الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة، كما أنها كانت ناشطة في الجناح الشمالي في الحركة الإسلامية وعملت في صفوف المرابطات في المسجد الأقصى.

وذكر موقع "والا" العبري أن الخطيب اعتقلت في السابع عشر من شهر شباط الماضي ومعها زوجها، وأفرج عنه بعد فترة قصيرة من معتقل الجلمة وجرى منعها من لقاء المحامي.

وورد في لائحة الاتهام التي قدمها الاحتلال أنها تعرفت على الناشط الكبير في كتائب القسام في قطاع غزة محمد فلفل عام 2017، خلال علاج ابنته في إحدى مستشفيات مدينة نابلس وتواصلت معه عبر مكالمات هاتفية ومراسلات.

وتزعم التحقيقات أن فلفل أرسل لها صوراً له وهو مسلح، بينما يقول الشاباك إن الخطيب عرضت الانضمام لحركة حماس ووافق فلفل على طلبها، بعد الحصول على موافقة كبار قادة التنظيم، وجرى ربطها باللواء الشمالي في كتائب القسام.

في حين قامت الخطيب – وفقاً للائحة الاتهام – بعدة مهام بتكليف من فلفل، ومن بينها نقل أموال شهرياً بمبلغ إجمالي وصل إلى 100 ألف شيقل إلى المحتاجين والمرضى في قطاع غزة.

وفي العام 2019 قام فلفل بتعريف الخطيب على ناشط كبير في الاستخبارات التابعة للقسام وطلب منها تنزيل تطبيق "تلغرام" على هاتفها، والذي يقوم بمسح أوتوماتيكي للرسائل للتغطية على المراسلات السرية، كما أن محمد حلاوة وهو ناشط آخر في كتائب القسام قد أبلغها بأنها تعمل معهم وأن نشاطاتها تأتي دعماً للتنظيم. بحسب مزاعم التحقيق.

كما أظهرت لائحة الاتهام محاولة الخطيب في إحدى جولات القتال في قطاع غزة عام 2019 ومع زوجها علي عقل ملاحظتها حركة مركبات وآليات عسكرية على الشارع رقم 6 والتي تسير باتجاه الجنوب، وبطلب من حلاوة أبلغته بالأمر ولكنها رفضت تصوير الآليات بسبب وجود زوجها معها.

وجرى اتهام الخطيب أيضاً بجمع أموال لصالح بناء غرف خاصة في أنفاق حماس وجمعت لهذا الغرض 55 ألف شيقل استخدمت في بناء الأنفاق وشراء مخرطة لتصنيع السلاح وأرسلت تلك الأموال عبر رسول للقطاع.

ووفقاً للموقع فقد اتهمت الخطيب أيضاً بشراء ملابس من نابلس لصالح نشطاء القسام وقد توقعت بأنها معدة لحفار الأنفاق، كما اشترت 3 كاشفات للغاز وهي معدة للاستخدام داخل الأنفاق.

بينما قررت المحكمة تمديد اعتقالها بأسبوعين وبعدها البت بمسألة اعتقالها الى حين انتهاء الإجراءات القضائية بحقها.

ع ص/ م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

محكمة الاحتلال تمدد اعتقال أيمن الحاج يحيى

الموضوع التـــالي

مقتل شاب وإصابتان بجريمتي إطلاق نار بالداخل المحتل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل