الأخبار

بذكرى يومي الأم "والأرض الفلسطيني"

أهالي وادي الربابة بسلوان يزرعون أرضيهم بأشتال الزيتون

21 آذار / مارس 2020. الساعة 06:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

زرع أهالي حي وادي الربابة في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة، يوم السبت، أراضيهم بأشتال الزيتون في ذكرى يومي الأم والأرض الفلسطيني.

وشارك الأهالي بزراعة أشتال الزيتون في معظم الأراضي المهددة من سلطة الطبيعة ببلدية الاحتلال بالمصادرة لصالح الحدائق الوطنية.

وقامت دوريات من شرطة الاحتلال بالتمركز في محيط الأراضي في حي وادي الربابة بسلوان، ومراقبة السكان خلال زراعتهم الأشتال وتصويرهم.

وقال أحد أصحاب الأراضي أحمد سمرين، "إن زراعة الأشتال بمثابة الرسالة للاحتلال الاسرائيلي بحبنا وتجذرنا بأراضينا وحفاظنا عليها، ونفي ادعاءات بلدية الاحتلال بإهمال الأراضي وهجرتها".

وأضاف " زراعتنا للأشتال اليوم تأكيدا على وجودنا بأراضينا التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا، وحقنا في زراعتها ورعايتها".
وأشار سمرين إلى وجود أشجار زيتون مزروعة منذ مئات السنين في أراضيهم بحي وادي الربابة.

وكان المقدسي محمد العباسي حصل قبل عدة ايام على قرار من المحكمة المركزية بالقدس، يقضي بمنع عمل موظفي سلطة الطبيعة في أرضه، بشرط وضع وديعة مالية بقيمة 25 ألف شيكل.

ويعتبر حي وادي الربابة من أجمل المناطق في بلدة سلوان، كونه يحوي مئات الدونمات من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون والمثمرة، وبيوت في أطرافه.

وتعود أراضي حي وادي الربابة بسلوان لعدة عائلات بينها سمرين، العباسي، شقير، دعنا، قراعين، صيام.

م ق/ م غ

الموضوع الســـابق

غيث: جامعة القدس تعمل على تطوير نموذج لجهاز تنفس

الموضوع التـــالي

الاحتلال يخالف رئيس مجلس الأوقاف بالقدس 5 آلاف شيكل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل