الأخبار

لأول مرة منذ 44 عاما

مسيرة إلكترونية بالداخل لإحياء "يوم الأرض" تفاديًا لكورونا

30 آذار / مارس 2020. الساعة 11:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الداخل المحتل - صفا

لأول مرة منذ 44 عاما أحيت الجماهير الفلسطينية وخاصة في الأراضي المحتلة عام 48 مسقط رأس شهداء يوم الأرض الذكرى، بالالتزام بالمنازل ورفع صور الشهداء على أسطحها، بدلًا من النزول إلى الشوارع في المسيرة القطرية السنوية، بسبب انتشار فايروس "كورونا" المستجد.

وصباح الاثنين زار عدد قليل من المندوبين أضرحة شهداء يوم الأرض في سخنين وعرابة، ووضعوا الزهور عليها وقرأوا الفاتحة على أرواحهم، نيابة عن الجماهير، بتعليمات من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل.

وتحولت المظاهرة السنوية إلى تظاهرة إلكترونية رقمية على الإنترنت عبر توحيد غلاف صفحات موقع التواصل الاجتماعي، فيما سيبدأ إطلاق نشيد موطني الساعة الخامسة من مساء اليوم على أسطح المنازل بشكل موحد.

وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في تصريح صحفي تلقته وكالة "صفا"، إن اللجنة وبالتوافق مع كل الفصائل الفاعلة على الساحة الفلسطينية قررت إحياء ذكرى يوم الأرض بشكل موحد في كل تجمعات الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والشتات والجاليات والداخل.

وأضاف "إلا أن الأوضاع التي فرضها انتشار جائحة كورونا على البشرية، ما يحول بيننا وبين تنظيم أي نشاطات جماهيرية واسعة، لذلك أطلقنا حملة رقمية على الإنترنت وعلى شبكات التواصل الاجتماعي تشمل: حدث على الفيس بوك وتغيير لصورة البروفايل في قالب موحد والبث المباشر على الصفحات الشخصية لما نقوم به في كل بيت فلسطيني، بالإضافة إلى رفع أعلام فلسطين على الأسطح أو النوافذ وإطلاق نشيد موطني".

ودعا الجماهير إلى الدخول لصفحة اللجنة والتفاعل مع كل المنشورات المتعلقة بيوم الأرض.

ولفت إلى أن كافة النشاطات لإحياء الذكرى تتمحور في يوم الأرض هذا العام حول التصدي لصفقة القرن الأميركية الإسرائيلية التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجدهم وتستهدف حقوقهم الوطنية والفردية والإنسانية.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

إصابة 11 طالبا من فلسطينيي48 يدرسون في الأردن بفيروس كورونا

الموضوع التـــالي

افتتاح محطة لفحص كورونا في وادي عارة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل