الأخبار

مخاوف من تفاقم انتشار فيروس كورونا في دبورية بالجليل

07 نيسان / أبريل 2020. الساعة 09:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

الجليل الأعلى - صفا

أعرب رئيس مجلس منطقة دبورية في الجليل الأعلى بالداخل الفلسطيني المحتل زهير يوسف، عن تخوفه من تفاقم انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد في البلدة، بعد تسجيل 15 إصابة مؤكدة فيها

وأشار إلى أن عدد الأشخاص المتواجدين في الحجر المنزلي يبلغ 42 شخصا. وأعلن عن إقامة محطة لفحص الإصابة بكورونا في البلدة اليوم الثلاثاء.

ولفت يوسف إلى أن "عدد الأشخاص المتواجدين في الحجر المنزلي يجب أن يكون أكبر من ذلك بكثير"، في حين أن المعلومات الواردة من وزارة الصحة الإسرائيلية بشأن تحركات هؤلاء الأشخاص، تؤكد أن بعض المصابين كانوا يتجولون بين الناس بشكل اعتيادي ودون أية قيود، قبل أن يتم تشخيص إصابتهم.

ورجّح يوسف ارتفاع عدد الإصابات في القرية، ما دفع إلى اتخاذ "قرار حاسم"، على حد تعبيره، بإغلاق منافذ البلدة تماما، بالتعاون مع الشرطة، وألا يسمح لأي شخص من خارج القرية الدخول إليها، وأن لا يسمح إلا للعاملين في المجالات الحيوية التوجه إلى أماكن عملهم.

وقال: "نحاول أيضاً أن نحد من توجه الناس إلى حوانيت الأغذية للحصول على احتياجاتهم من خلال نشر أرقام محلات السوبر وتزويد الناس بالاحتياجات الضرورية عن طريق خدمة التوصيلات".

وحذّر من أن تصل العدوى إلى بيت المسنين في القرية، وقال: "في البلدة بيت مسنين يضم نحو 200 مسن، ويعمل نحو 200 موظف وعامل في بيت المسنين".

وأضاف "نحن بتواصل مستمر مع بيت المسنين من أجل ضمان الالتزام بالتعليمات، وأنا أعلم أنهم ينفذون التعليمات بحذافيرها، ورغم ذلك فإنني أدرس إمكانية إجراء فحوصات لكل طاقم العاملين في بيت المسنين للتأكد من خلوهم من المرض".

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا من فلسطينيي الـ 48 حتى مساء الاثنين إلى 193 مصابًا.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

التماس للعليا الإسرائيلية لربط طلاب النقب بمنظومة التعليم عن بعد

الموضوع التـــالي

المطالبة بإنشاء جسم تحقيق مستقل بجرائم شرطة الاحتلال في الداخل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل