الأخبار

طواقمه تتلقى تدريبًا مستمرًا

"الأوروبي" يتجهز للعزل الصحي لمصابي "كورونا"

09 نيسان / أبريل 2020. الساعة 09:01 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

خان يونس - هاني الشاعر - صفا

يستعِد مُستشفى غزة الأوروبي في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة وطواقمه العاملة منذ أيام، منذ أيام، لأن يُصبح حجرًا وعزلاً صحيًا لمُصابي "جائحة كورونا".

وتلقت طواقم المشفى دوراتٍ نظرية وعملية على يد أطباء مهرةّ طيلة الأسبوع الجاري، على أن تستمر أيامًا أخرى نظيره القادم.

ويتدرب هؤلاء على كيفية التعامل مع اللباس الواقي، وخطوات السلامة، وطُرق ووسائل التعامل مع المُصابين بمختلف دراجات الإصابة، وكيفية استقبالهم، ونقلهم عبر مركبات الإسعاف، وتقديم العلاج لهم، ونقلهم للأقسام بطرق صحيحة وسليمة.

وتقول وزارة الصحة إن تخصيص المستشفى سيكون "حال ارتفع عدد المُصابين من جائحة كورونا"؛ مبينة أن القرار يأتي في سياق خطواتها الاحترازية للتعامل مع الجائحة.

وشهد المستشفى مؤخرًا نقل عديد الأقسام لمشافي أخرى، لتخفيف الضغط، في سياق استعداداته الجارية، وتحويل العيادات النهارية التي تستقبل عددًا كبيرًا من المرضى والمراجعين.

وحدت إدارة المستشفى الأوروبي من الحركة والاختلاط وقررت عدم السماح بدخول مرافقين ومركبات لداخل المستشفى، للحفاظ على سلامة المرضى والصحة العامة.

واجب وطني

مدير المستشفى يوسف العقاد يقول إن وزارة الصحة اختارت المستشفى ليكون مُخصصًا لاستقبال مُصابي كورونا؛ فـ"كل من يثبت إصابته في مختلف مناطق القطاع، سيتم تحويله هنا".

ويوضح العقاد لمراسل "صفا" إنه "سيتم تقدم كافة الخدمات العلاجية لتلك الحالات"؛ مُشيرًا إلى أن الطواقم الطبية تتلقى يوميًا تدريبات للقيام بهذا الواجب الوطني والديني والأخلاقي.

ويشير إلى قطهم شوط "مهم" في هذا المجال؛ إضافة إلى تجهيز 100 سرير عناية للمصابين بحالة خطيرة، و300 سرير للحالات الطفيفة، وترتيب أماكن مُحيطة بالمستشفى، منها "مدرسة" لاستقبال أكثر من 200 حالة، باشراف أطباء المستشفى.

ويقول العقاد: إنه "بناءً على تلك الجهود، سيكون لدينا القدرة على تقديم الخدمة الصحية لأبناء شعبنا"؛ مؤكدًا أن المستشفى ما زال يُقدم خدماته الأساسية، من "عمليات جراحية، ومعاينة للمرضى خاصة الحالات الطارئة".

وينبه إلى أنه "وحال وصلت حالات من مصابي كورونا للمستشفى، سيتم تقديم الخدمات الصحية التي كنا نقدمها هنا في مُستشفيات أخرى قريبة".

ويلفت العقاد إلى أنه جرى نقل قسم الأورام لمستشفى الأمل (الهلال الأحمر)، ويتلقون الخدمة العلاجية هناك"؛ متوجهًا بالشكر لإدارته التي استجابة لمطلبهم، وبقية المستشفيات الأخرى.

د م

الموضوع الســـابق

الأثاث المستعمل.. من متنفس لمحدودي الدخل إلى متهم بنشر كورونا

الموضوع التـــالي

تكية نسوية برفح لإعانة المتضررين من "كورونا"


.
جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل