الأخبار

التماس لإصدار أمر احترازي حول عدم تطبيق إجراءات الوقاية بسجون الاحتلال

13 آيار / مايو 2020. الساعة 09:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قدَّم المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية في "اسرائيل"–عدالة التماسًا للمحكمة العليا الإسرائيلية، يطلب فيه إصدار أمر احترازي وتعيين جلسة عاجلة للتداول في عدم تطبيق مصلحة سجون الاحتلال ووزارة "الأمن الداخلي" تعليمات وزارة الصحة، بالنسبة لتوفير ظروف مناسبة للوقاية من انتشار فيروس كورونا بين الأسرى الفلسطينيين في سجن "جلبوع".

ويطالب الالتماس بإصدار أمر يلزم مصلحة السجون نشر معلومات مفصلة متعلقة بوضع كورونا في السجون، بما في ذلك الفحوصات ونتائجها، والظروف الموفرة للأسرى والخطوات الوقائية المتخذة، على أن يتم نشر هذه المعلومات بشكل يومي وباللغة العربية.

وقالت المحامية ميسانة موراني من مركز عدالة: "كما هو معلوم فإنّ ظروف السجن من ناحية الكثافة والظروف الصحية المتردية هي بطبيعة الحال، وكما أثبتت تجارب مختلفة حول العالم، بيئة خصبة لتفشي الفيروسات وتشكل خطرًا على سلامة الأسرى وصحتهم.

وبينت أن هذا الأمر، وفي ظل تفشي فيروس كورونا يلزم باتخاذ خطوات وقائية سريعة، كتقليل الاكتظاظ للحفاظ على التباعد الاجتماعي وتوفير مواد تعقيم وكمامات وقائية بكميات كافية.

وتابعت "بدل القيام بهذه الخطوات، قامت مصلحة السجون منذ اليوم الأول لانتشار الفيروس بمنع زيارات عائلات الأسرى ومحاميهم بادعاء حمياتهم من انتشار الفيروس، هذا المنع، بالإضافة إلى منع سابق لزيارة اعضاء الكنسيت للأسرى الأمنيين، قطع أي تواصل مباشر مع الأسرى وأي إمكانية لمراقبة الظروف الموفرة لهم ما يجعلهم أكثر عرضه لانتهاك حقوقهم.

وأضافت أنه "في ظل السيطرة التامة لمصلحة السجون، حتى على المعلومات حول ما يحصل داخل السجون، فإن هنالك أهمية مضاعفة للتأكد من قيامها بتحمل مسؤوليتها بالحفاظ على صحة الأسرى وحياتهم، وعدم تعريضهم للخطر عن طريق اتخاذ كل الخطوات الوقائية والعلاجية المطلوبة، آخذين بعين الاعتبار أيضًا الاحتياجات الخاصة للأسرى وبالأخص الموجودين في دائرة الخطر بسبب عمرهم أو صحتهم".

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

مخابرات الاحتلال تحقق مجددًا مع اللواء النتشة

الموضوع التـــالي

تجديد الاعتقال الإداري للأسيرة شروق البدن للمرة الثالثة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل