الأخبار

عشية العيد.. نادي الأسير: الأسرى يواجهون هذا العام حرمانًا مضاعفًا

23 آيار / مايو 2020. الساعة 11:59 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي يواجهون هذا العام حرمانًا مضاعفًا؛ جرّاء استمرار إدارة سجون الاحتلال بوقف زيارات عائلاتهم، مع انتشار وباء "كورونا" منذ شهر آذار/ مارس الماضي.

وأوضح نادي الأسير، في بيان وصل "صفا" عشية عيد الفطر، أنّ سلطات الاحتلال واصلت حرمان غالبية الأسرى من حقّهم في الاتصال بعائلاتهم ظل وقف الزيارات، والذي جاء بعد ضغوط من المؤسسات الحقوقية

ولفت إلى أنّ سلطات الاحتلال تحرم في الظروف الاعتيادية مئات العائلات من حقّها في زيارة أبنائها الأسرى تحت ذرائع "أمنية".

ولفت نادي الأسير إلى أنّ الاحتلال يحرم قرابة 180 طفلًا أسيرًا في سجونه من حقّهم في مشاركة عائلاتهم فرحة العيد، كما يحرم 39 أسيرة، من بينهنّ 16 أمًّا، من عائلاتهنّ وأبنائهنّ.

ونوّه إلى وجود 26 أسيرًا، هم من الأسرى القدامى منذ قبل توقيع "اتفاقية أوسلو"، وهم محرومون منذ قرابة الأربع عقود من عائلاتهم، ومنهم من فقد والديه أو أحدهما أو أشقاء وشقيقات له خلال سنوات الأسر، وأقدمهم الأسيرين كريم وماهر يونس المعتقلين منذ عام 1983.

وذكر البان أنّ سلطات الاحتلال تواصل منذ مطلع العام الجاري 2020 تنفيذ سياسة العزل الانفرادي بحق عدد من الأسرى، منهم عمر خرواط، وحاتم القواسمة، وأيمن الشرباتي، والذين يواجهون عزلًا مضاعفًا مع وقف زيارات المحامين التي تُشكل الوسيلة الوحيدة للأسير المعزول انفراديًا للتواصل مع عائلاتهم.

 

ع و

الموضوع الســـابق

مستوطنون يعتدون على المواطنين في البلدة القديمة بالخليل

الموضوع التـــالي

الاحتلال يعتدي على عدد من المواطنين شمال القدس


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل