الأخبار

"المؤتمر الشعبي": الاحتلال يُمارس عملية تطهير عرقي بالقدس

03 حزيران / يونيو 2020. الساعة 10:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

ندد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس بإقدام سلطات الاحتلال الاسرائيلي على هدم منازل ومتاجر وبركسات قيد الإنشاء في منطقة "حي الصلعة" في جبل المكبر والسواحرة وسلوان وبيت حنينا، بحجة عدم الترخيص، ما أدى إلى تشريد عائلات بأكملها وجعلها في العراء.

واكد المؤتمر في بيان له أن هذا الهدم يأتي في إطار عملية التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد أهالي القدس وممتلكاتهم.

وأشار إلى أن هذا التغول يهدف إلى تهجير المواطنين من مدينتهم لجعلها مع مرور الوقت ذات أغلبية يهودية.

ودعا المؤتمر المؤسسات الدولية والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين إلى التدخل الفوري والعاجل من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، ووضع حد للعدوان الإسرائيلي الذي يدمر كل فرص إحياء عملية التسوية التي قتلها "دولة الاحتلال".

وطالب بفتح تحقيق دولي في عمليات القتل والهدم والمصادرة التي تمارسها "إسرائيل" بحق المقدسيين على مرأى ومسمع من العالم أجمع دون اكتراث بالمعاهدات والمواثيق الدولية.

وكانت سلطات الاحتلال نفذت أمس الثلاثاء عملية هدم واسعة في مدينة القدس، طالت العديد من المنازل، وذلك بذريعة البناء دون ترخيص، كما أجبرت عدد من المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيًا.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

قوة عسكرية إسرائيلية تقتحم مخيم شعفاط بالقدس

الموضوع التـــالي

دراسة تُحذر من مخاطر تُحدق بمدارس القدس بظل كورونا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل